هل أخطأ حكم الديربي في عدم طرد مدافع ميلان؟

روما: فجرت ركلة الجزاء الثانية التي حصل عليها إنتر ميلان في ديربي الغضب، أمس الأحد، الكثير من الجدل حول قرار الحكم.

وكان بالو توريه، مدافع ميلان، عرقل ماتيو دارميان، ظهير إنتر، ليحتسب الحكم دانييلي دوفيري، ركلة جزاء للنيراتزوري وبطاقة صفراء للاعب الروسونيري.

واعترض سيموني إنزاجي، مدرب إنتر، بشدة على قرار الحكم، مطالبًا بمنح توريه البطاقة الحمراء، لأن دارميان كان في طريقه للانفراد بالمرمى.

وحللت صحيفتا "كوريري ديللو سبورت" و"لاجازيتا ديللو سبورت"، قرارات الحكم في ديربي الغضب، وتم وصفها بالمثالية.

واتفقت الصحيفتان على أن ركلة الجزاء الثانية لإنتر ميلان، صحيحة، وأن توريه لا يستحق الطرد، لأنه تمتع بفرصة الوصول إلى الكرة.

وأشادت كوريري ولاجازيتا أيضًا بقرارات دوفيري في عدم احتساب ركلات جزاء لميلان، عقب لمس الكرة ليد هاكان تشالهانوجلو وخواكين كوريا.