نادين نجيم عن طلاقها: حديثي عن أسبابه قد يفجّر بركاناً

نادين نجيم

بيروت: في كل إطلالة إعلاميّة لها، تنجح الممثلة اللبنانيّة نادين نجيم في تصدّر المشهد، واحتلال الصّدارة على مواقع التواصل الاجتماعي في أكثر من بلدٍ عربي.
وقد نجحت نادين في خطف الأضواء
بمقابلتها مع الإعلامية منى الشاذلي الذي يذاع على قناة CBC، بحديثها عن طلاقها وكشفها عن الأضرار التي لحقت بها بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت.

عن طلاقها، قالت نادين إنّها رفضت الكشف عن أسبابه احتراماً لمشاعر طفليها هافن وجيوفاني، وأشارت إلى أنها لا تزال تعاني من تداعيات هذا الطلاق، رغم رفضها الخوض في تفاصيله كي لا يلحق طفليها ضرراً في المستقبل.

ورغم مرور أكثر من سنتين على وقوع الطلاق، قالت نادين إنّه لا يزال يُسَبِّب لها ثقلاً في داخلها، وإنّ لديها الكثير من الكلام ترغب بقوله، لكنّها تتحفّظ من أجل أولادها، وقالت إنّها لو كشفت بعض الأمور سيحصل ما يشبه البركان.

وعن حضانة ولديها وما إذا كانت قد تعرّضت لإمكانيّة فقدانهما، قالت إنّ أي امرأة تَطلب الطلاق تَتَعَرّض للضغوط من زوجها والتهديد بحرمانها من حضانة الأولاد، وقالت إنّ بعض الأمهات يَتَعَرّضن لتشويه سمعتهن لحرمانهن من الحضانة.

وأشارت نادين إلى أنّ قِصة حياتها مشابهة لشخصية زهرة التي قَدّمتها في مسلسلها الأخير صالون زهرة، وهي قصة امرأة مكافحة تتعرّض لظلم المجتمع وتحصّن نفسها داخلياً لتواجه المجتمع وتنتصر لابنتها.

وتذكرت نادين خلال الحلقة انفجار المرفأ، حيث أصيبت إصابات بالغة وخضعت للعديد من  العمليات الجراحية.
وقالت نادين إن الانفجار كان قريباً جداً من شَقتها، ما تسبّب بسقوطها على رأسها من شِدّة عصف الانفجار، الأمر الذي أدى إلى فقدانها للوعي. وقالت نادين إنّها ظلت 15 يوماً في المستشفى حيث خضعت للعمليات وتمّ علاجها بـ400 غرزة.

وقالت إنّها كانت خائفة من فقدان نظرها بعدما سقطت على الزجاج بقوة. كما أعلنت نادين عن تهشم عظام وجهها وتحت عينها اليسرى ما أدى إلى خضوعها لعمليّة ترميم وجهها.

وعن مشروعها المستقبلي الذي أعلنت أنها ستتفرغ له عاماً كاملاً وستبتعد بسببه عن دراما رمضان المقبل، قالت نادين إنها ستفتتح خط أزياء ومستحضرات تجميل باسمها حيث سيكون علاقة تجارية في عالم الأزياء والموضة والتجميل.

 


مقالات ذات صلة