أوروبا عادت بؤرة التفشي وسط «إحساس زائف بالأمان»... الصحة العالمية تحذّر

لقاح (أ ف ب)

أوروبا: قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس اليوم الأربعاء إن أوروبا عادت لتكون بؤرة تفشي جائحة كوفيد-19 وسط «إحساس زائف بالأمان» بشأن الحماية التي تقدمها اللقاحات.

وحذّر مسؤولون في المنظمة من أن فيروس كورونا قد يواصل الانتشار مع عودة المجتمعات قبيل نهاية العام للاختلاط الاجتماعي والتنقل الذي كان معتاداً قبل الجائحة.

وأشار تيدروس في مؤتمر صحفي إلى أن أكثر من 60 بالمئة من كل الحالات المسجلة عالمياً للوفيات من كوفيد-19 في الأسبوع الماضي كانت في أوروبا.

وقال: «في العديد من الدول والمجتمعات، نحن قلقون من الإحساس الزائف بالأمان من أن اللقاحات قضت على الجائحة، ومن أن الذين تلقوها لا يحتاجون لاتخاذ إي إجراءات احترازية أخرى».

وشدد مسؤولو منظمة الصحة العالمية على أن التطعيم واستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي تظل جميعها ضرورية لوقف العدوى.