الدولار يلتقط أنفاسه

لافتة وول ستريت في بورصة نيويورك (أ ف ب).

استقر الدولار الأميركي دون أعلى مستوياته في أسبوعين اليوم الأربعاء مع ترقب المتعاملين لصدور وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي في ديسمبر كانون الأول وسط توقعات برفع أسعار الفائدة في موعد مبكر قد يكون في مارس آذار مما أبقى على الين قرب أدنى مستوياته في خمس سنوات.

وارتفع الدولار بنحو ثلاثة بالمئة في الشهرين الماضيين لكن ارتفاعه توقف هذا الأسبوع في حين يشعر المتعاملون بالقلق من دفعه لمزيد من الارتفاع قبيل صدور وقائع اجتماع البنك المركزي.

ومن المنتظر صدور وقائع الاجتماع اليوم وقد تلقي الضوء على حساسية صناع القرار الأميركيين للتضخم واستعداهم للعمل على مكافحته.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام سلة عملات على 96.269 بعد أن سجل أعلى مستوى في أسبوعين البالغ 96.462 في الجلسة السابقة.

وتترقب الأسواق كذلك بيانات العمالة الأميركية المنتظرة اليوم الأربعاء وبيانات الأجور غير الزراعية المنتظرة يوم الجمعة بحثاً عن اتجاه لتكلفة الاقتراض.

وتراجع الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي وسط مخاوف من أن يخرج انتشار المتحور أوميكرون من فيروس كورونا الانتعاش الاقتصادي عن مساره.