بيتكوين تتراجع إلى ما دون 40 ألف دولار

 

انخفضت أسعار العملة المشفرة بتكوين بشكل حاد، خلال تداولات اليوم الاثنين، لتنزل تحت عتبة الـ40 ألف دولار لأول مرة منذ شهر سبتمبر المنصرم.

وتراجعت “بيتكوين” بنسبة 5.10 بالمئة، لتصل إلى 39739.60 دولارا.

ويؤثر سعر “بيتكوين” في العادة على بقية أسعار العملات الرقمية المشفرة التي غالبا ما ترتفع وتنخفض مع ارتفاع وانخفاض سعر أكبر عملة مشفرة.

ويأتي الإنخفاض وسط مخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية الأمريكية، والأحداث الأخيرة في كازاخستان، ثاني أكبر مركز لتعدين “بتكوين” في العالم.

وفقدت إيثريوم ما يزيد عن 16% من قيمتها خلال نفس المدة.

فيما وصلت تشاينلينك قفزتها الضخمة خلال الـ7 أيام الأخيرة مكسب تقترب من 30% من قيمتها.

وأدى ارتفاع عوائد السندات الأمريكية إلى فقد المستثمرين لشهية الأصول عالية المخاطر، وسط ترقب عالمي لمعدلات التضخم وبدء البنوك المركزية تشديد السياسات النقدية.

وارتفعت القيمة السوقية للعملات الرقمية المشفرة اليوم الإثنين، بنسبة 1.05% لتصل إلى 1.98 تريليون دولار، بحجم تداولات خلال آخر 24 ساعة سجل نحو 109.70 مليار دولار.

ورغم أن بيتكوين استقبلت عام 2022 بخسائر قوية، لتصل قيمتها إلى 42.028 ألف دولار، وهي أدنى قيمة لها منذ سبتمبر/أيلول الماضي، إلا أن خبراء أسواق المال يتوقعون قفزة قياسية في سعر أشهر عملة رقمية في العالم لتصل إلى 60 ألف دولار خلال عام 2022، بل وبالغ البعض في تقدير الزيادة في سعر بيتكوين مرجحًا أن يصل سعرها إلى 100 ألف دولار بنهاية العام الجاري.

كان سعر بيتكوين زاد بنحو 60% خلال العام الماضي لتتفوق على غيرها من الأصول المالية، وسط تقارير بشأن أهميتها في مقاومة التضخم ودورها في تنويع الاستثمارات وتبني مؤسسات مالية لها، ولكنها تعرضت لمشكلات في الأسابيع الأخيرة في ظل اضطراب الاسواق المالية.


مقالات ذات صلة