وزيرة خارجية كندا تزور أوكرانيا... وهذا ما تعهّدت به

وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي.

قالت أوتاوا اليوم السبت إن وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي ستزور كييف الأسبوع المقبل لتأكيد دعمها لسيادة أوكرانيا وتعزيز الجهود لردع «الأعمال العدوانية» الروسية.

ونشرت موسكو أكثر من 100 ألف جندي قرب الحدود مع أوكرانيا وقالت الولايات المتحدة أمس الجمعة إنها تخشى أن تكون روسيا تعد ذريعة للغزو إذا فشلت الدبلوماسية في تحقيق أهدافها. واتخذت كندا موقفاً متشدداً مع موسكو منذ ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014. وينحدر عدد كبير من سكان كندا من أصل أوكراني ويحظون بنفوذ سياسي.

وقالت جولي في بيان إن «حشد قوات ومعدات روسية في أوكرانيا والمناطق الواقعة حولها يعرض الأمن في المنطقة بأكملها للخطر. لا بد من ردع هذه الأعمال العدوانية».

وأضافت أن «كندا ستعمل مع شركائها الدوليين لدعم النظام الدولي القائم على قوانين».