كبسولات فعّالة مع المتحور أوميكرون... التفاصيل

فحص كورونا (أ ف ب).

قالت شركة «ميرك أند كو» وشريكتها «ريدجباك بيوثيرابيوتكس» اليوم الجمعة إن ست دراسات معملية أظهرت أن عقارهما التجريبي «مولنوبيرافير» فعال مع المتحور أوميكرون سريع الانتشار.

وقيمت البيانات فعالية كبسولات «مولنوبيرافير» وغيرها من العلاجات المضادة للفيروسات في التصدي للسلالات المثيرة للقلق من فيروس كورونا. وقالت الشركتان إنهما لم تختبرا بعد «مولنوبيرافير» في مواجهة أوميكرون في دراسات على البشر.

وأجازت السلطات المعنية بالولايات المتحدة استخدام «مولنوبيرافير» وأقراص أخرى من إنتاج شركة فايزر في ديسمبر كانون الأول، ويعتبر هذا العلاجان من الوسائل المهمة لمواجهة أوميكرون.

وقالت فايزر في ديسمبر كانون الأول إن بيانات معملية تشير إلى أن عقارها باكسلوفيد يحتفظ بفعاليته أمام أوميكرون.

وقالت شركة ميرك في وقت سابق من هذا الشهر إن كبسولاتها لها خصائص تتيح لها التصدي لأوميكرون وأي سلالة متحورة أخرى.

وأجيز استخدام «مولنوبيرافير» في أكثر من عشر دول منها الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان.