فرقة الأمل الفولكلوريّة الروسيّة تحط في مصر

في إطار عام التعاون الإنساني المصري الروسي
من عروض الفرقة في مصر

الإسكندرية: في إطار عام التعاون الإنساني المصري الروسي المشترك، قدّمت فرقة «رادوست للفنون الشعبية الروسية» عروضها الفنية المميزة.

يتضمن التعاون العديد من الفعاليات الفنية والأدبية والثقافية، بين الجانبين المصري والروسي لتعزيز التقارب والعلاقات المشتركة خاصة في الجوانب الثقافية.

فرقة رادوست، وتعني الأمل، قدمت في جولة إلى مصر لتقديم عروضها في الإسكندرية، وعرضت الفنون والفولكلور المميز للثقافة الروسية.

 

من عروض الفرقة في مصر

وفي تصريحات خاصة لـ«المجلة»، أكّد أعضاء الفرقة الروسية على أنّ الفن يلعب دورا رئيسيا في تحقيق التقارب بين الشعوب، فهو محور وعامل رئيسي وهام في فهم الآخر والتقرّب منه، مضيفين أنّ السياسة أحيانا تكون سببا في التباعد وهنا يأتي دور الفنون والثقافة في تقارب الأمم.

وبالحديث عنّها، قال أعضاء الفرقة إنّها تأسست منذ أكثر من 30 عاما وهي تقدم الفولكلور الروسي من خلال الرقصات والأغاني بمشاركة 10 فنانين بالإضافة إلى المعزوفات والألحان المميزة للفنون الروسية.

وعن ملابس الفرقة، قال أعضاؤها إنّهم يرتدون ملابس تعبّر عن الثقافة الروسية بألوانها المميزة وتفاصيلها الدقيقة.

وكان أعضاء الفرقة قد قاموا بزيارة العديد من الدول العربية ومنها الإمارات، وأشاروا إلى أهميّة التعرّف على ثقافات الشعوب وفنونها؟

وقام أعضاء الفريق بجولة في المعالم الأثرية والتراثية في القاهرة والإسكندرية، ومنها قلعة قايتباي الأثرية التي تعد أقدم المعالم الإسلامية في مصر والعالم العربي، وأبدوا إعجابهم بالآثار والتراث والفنون المصرية التي يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.

ومن جانبه، قال مراد جاتين مدير البيوت الروسية في مصر إنّ العروض الروسية المتنوعة ستمثّل ثقافة وفنون روسيا بما تحتويه من تراث غني في كافة ألوان الثقافة والفنون، وهو عالم له سحره الخاص وإبداعاته المتميزة ولون مختلف من العادات والتقاليد.

وقال إن الفرق تقدم عروضها في الفنون الشعبية والغناء والموسيقى في القاهرة والإسكندرية في إطار عام التعاون الإنساني بين مصر وروسيا.

من عروض الفرقة في مصر

كما قال شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفياتية، إنّ الخريجين استمتعوا بالعروض، كما حرصت الوفود الروسية التي شاركت في العروض على زيارة المتاحف والأماكن الاثرية في القاهرة والإسكندرية وكانت انطباعاتهم إيجابية عن دفء الاستقبال المصري الذي حظوا به.

ومن جانبه قال مدير المركز الروسي للعلوم والثقافة في الإسكندرية بافيل كيديسوك إنّ الفرقة الروسية «راد وست» تعد من الفرق المميزة التي قدمت فولكلورا يعبّر عن الثقافة الروسية، بألحانها وفنونها وملابسها، وأشار إلى أنّ هناك العديد من الأنشطة الفنية والأدبية والثقافية التي تعكس وتجسد التقارب كما تتحدث عن الثقافة الروسية.

 

 


مقالات ذات صلة