إصابة كاميلا زوجة الأمير تشارلز بفيروس «كورونا»

كاميلا وزوجها الأمير تشارلز (أ ف ب).

أصيبت دوقة كورنوال كاميلا باركر بفيروس «كورونا»، وذلك بعد أيام من إعلان إصابة زوجها الأمير تشارلز بالفيروس، وفقاً لوكالة «برس أسوشييتد» البريطانية للأنباء.

ويوم الخميس الماضي، قال مكتب تشارلز إن الفحوص أثبتت إصابته بـ«كوفيد - 19» للمرة الثانية التي يصاب فيها ولي عهد بريطانيا بالمرض.

وأضاف مقر إقامة الأمير، كلارنس هاوس: «ثبت بالفحوص هذا الصباح إصابة أمير ويلز بـ(كوفيد - 19) وهو الآن في العزل الذاتي».

وكان تشارلز (73 عاماً) قد أُصيب بفيروس «كورونا» في مارس (آذار) 2020، وقال في وقت لاحق إنه عانى من أعراض خفيفة فحسب. وقضى سبعة أيام في العزل الذاتي في مقر إقامته في بيركال في اسكوتلندا قبل أن يعود لاستئناف واجباته.

وقال الأمير تشارلز في ديسمبر (كانون الأول)، إنه تلقى هو وزوجته كاميلا جرعات تنشيطية من لقاح الوقاية من «كوفيد - 19».