الحكومة اليمنية: الحرب أدت إلى انكماش الناتج المحلي بحوالي 50 بالمئة

القاهرة: قالت الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء، إن الحرب في البلاد أدت إلى «انكماش الناتج المحلي الإجمالي بحوالي خمسين بالمئة» منذ عام 2014 حتى .2019
جاء ذلك في كلمة وزير التخطيط والتعاون الدولي، واعد باذيب، في كلمته خلال جلسة العمل حول التنمية المستدامة المنعقدة ضمن فعاليات مؤتمر الاسبوع العربي للتنمية بالقاهرة، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية «سبأ».
وأضاف باذيب «أن الحرب عرقلت تقدم اليمن في تحقيق تقدم ملموس بأهداف التنمية المستدامة 2030، والتخفيف من الفقر والبطالة، وتحسين مستوى المعيشة والحد من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والارتقاء بمؤشرات الوضع التعليمي والصحي والبيئي».
وأشار إلى أن الحرب «أدت كذلك إلى تراجع عائدات النفط بنسبة 80 بالمئة، بسبب توقف الإنتاج والتصدير».
وأوضح باذيب، أن الحرب أدت كذلك إلى «تفاقم الوضع المالي الحكومي، حيث تواجه الحكومة وضعا صعبا وغير مسبوق».
ولفت المسؤول الحكومي إلى أن نسبة البطالة تجاوزت 35 %بحسب التقديرات، بالإضافة إلى التدهور الحاد في منظومة الخدمات الاجتماعية الأساسية، نتيجة تعرضها للتدمير في منشآتها وبنيتها التحتية نتيجة اتساع دائرة الحرب.
ومنذ أكثر من سبع سنوات يشهد اليمن صراعاً مسلحاً بين القوات الحكومية، مسنودة بقوات التحالف الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثيين المدعومين من إيران من جهة ثانية، أدت إلى جر البلاد نحو ما يوصف بـ«أسوأ ازمة إنسانية في العالم»، وفقاً لتقارير أممية.


مقالات ذات صلة