بايدن: بوتين سيصبح «منبوذاً» على الساحة الدولية

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ ف ب).

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين سيصبح «منبوذاً على الساحة الدولية» بعد قراره بمهاجمة أوكرانيا. وأوضح في كلمة متلفزة في البيت الأبيض أنه «لا يعتزم التحدث إلى بوتين»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد الرئيس الأميركي بعد انطلاق الهجوم الروسي على أوكرانيا أن الولايات المتحدة ستدافع «عن كل شبر من أراضي حلف شمال الأطلسي»، لكنها لن ترسل قوات إلى أوكرانيا. وقال: «قواتنا المسلحة لم تذهب إلى أوروبا للقتال في أوكرانيا بل للدفاع عن حلفائنا في حلف شمال الأطلسي وطمأنة هؤلاء الحلفاء في الشرق».

وأعلن في خطابه إلى الأمة (الخميس) أنّ الولايات المتّحدة فرضت على موسكو عقوبات اقتصادية وأقرّت قيوداً على التصدير إلى روسيا ردّاً على غزوها أوكرانيا. وقال إنّ أربعة مصارف روسية ستُضاف إلى قائمة العقوبات كما سيتم حرمان روسيا من أكثر من نصف وارداتها من المنتجات التكنولوجية المتطورة، معتبراً أنّ هذا «سيكبّد الاقتصاد الروسي تكاليف باهظة، على الفور وعلى المدى البعيد في آن واحد».

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن حزمة العقوبات على روسيا لا تشمل حظر البلاد من نظام «سويفت» المصرفي العالمي في الوقت الحالي.

وقال إنه أمر بنشر قوات أميركية إضافية في ألمانيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الأميركي إن قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى وافقوا على المضي قدماً في فرض «حزم من العقوبات الفتاكة» وإجراءات اقتصادية أخرى لمحاسبة روسيا على غزو أوكرانيا.

وأضاف بايدن على «تويتر»: «هذا الصباح، التقيت مع نظرائي من دول مجموعة السبع لمناقشة الهجوم غير المبرر الذي أمر به الرئيس بوتين على أوكرانيا، واتفقنا على المضي قدماً في فرض حزم عقوبات فتاكة وإجراءات اقتصادية أخرى لمحاسبة روسيا».