«فيديو محرج» لبايدن حول حرب أوكرانيا... هل وقع في الخطأ؟

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ ف ب).

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن في خطأ، بدا فادحاً بالنسبة للبعض، عندما خلط بين الشعبين الإيراني والأوكراني.

وكان بايدن يتحدث في خطاب أمام الكونغرس الأميركي، الذي كرّس جانباً منّه، للحرب في أوكرانيا.

 

وقال بايدن: «ربما يطوّق بوتن كييف بالدبابات، لكنه لن يربح قلوب الشعب الإيراني وعقوله».

ورصدت الكاميرات نائبة الرئيس، كامالا هاريس، وقد بدا عليها أنها أدركت أن رئيسها وقع في الخطأ.

وأشعل هذا الخطأ منصات التواصل الاجتماعي، سيما موقع «تويتر»، حيث ظهرت نحو 17 ألف تغريدة خلال ساعة واحدة فقط  تربط بين «بايدن والشعب الإيراني».