وزير الخارجية الأوكراني... الشاب الذي توعّد بوتين بعقابٍ شديد

تم اختياره كأفضل سفير لأوكرانيا عام 2017
ديمترو إيفانوفيج كوليبا، وزير الخارجية الأوكراني.

لا صوت يعلو فوق صوت الحرب الروسيّة الأوكرانية، ورموزها بين بطلٍ وسفّاح، بين منتصرٍ ومنهزم، حيث سيكتب التاريخ الحرب وفق رؤية المنتصر، ويذكر أبطالها، وقد يذكر من بينهم ديمترو إيفانوفيج كوليبا، وزير الخارجية الأوكراني، الذي كان أوّل الساسة الأوكرانيين الذين ظهروا في دائرة الضوء.
خطف الوزير الشاب ابن الـ41 عاماً الأضواء، حين ظهر مهدداً متوعّداً الروس بعقابٍ قاسٍ. واعداً بتقديم جرائم روسيا ضد بلاده إلى المحاكم الدولية، مؤكدا أن العالم تغير ولم يعد يخاف من روسيا وبوتين. كما ساهم في بثّ روح المقاومة والثورة في نفوس الأوكرانيين، مؤكداً أن بلاده كبّدت الجيش الروسي خسائر كبيرة في الأرواح.
فمن هو ديمترو إيفانوفيج كوليبا، وكيف وصل إلى منصب وزير الخارجية؟
ولد في مدينة سومي في أوكرانيا في 19 أبريل (نيسان) عام 1981.
والده ايفان كوليبا يعمل في الحقل الدبلوماسي أيضا حيث كان نائب وزير الخارجية السابق 2003-2004، وعمل سفيرا لأوكرانيا في مصر بين 1997-2000 وسفيراً لدى جمهورية التشيك بين 2004-2009، وسفيراً لدى كازاخستان بين 2008-2019 وسفيراً لدى أرمينيا منذ عام  2019 حتى اليوم.
يحمل شهادة دكتوراه في القانون الدولي.
عمل موظفاً في جامعة تاراس شفشينكو الوطنية في العاصمة كييف.
عمل في وزارة الخارجية في العام 2003.
تم اختياره من قبل معهد السياسة العالمية كأفضل سفير لأوكرانيا عام 2017.
شغل منصب وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء لأوكرانيا للتكامل الأوروبي والأوروبي الأطلسي منذ 29 أغسطس (آب) عام 2019.
متزوج من Yevhenia  وله ولدان: Yehor من مواليد 2006  وLiubov من مواليد 2011.
ألف كتاباً عام 2019 بعنوان «حرب الواقع.. كيف تربح في عالم من الأكاذيب، الحقائق والمجتمعات».