هاريس تزور رومانيا وسط تصاعد أزمة اللاجئين

واشنطن: تتوجه نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس إلى رومانيا اليوم الجمعة لبحث أزمة اللاجئين المتزايدة في المنطقة بعد يوم من فشل المحادثات بين وزيري خارجية أوكرانيا وروسيا في تحقيق أي تقدم لوقف الصراع.

وستلتقي هاريس بالرئيس كلاوس يوهانيس في بوخارست، وهي ثاني محطة لها في رحلة تستغرق ثلاثة أيام في أوروبا الشرقية. في غضون ذلك، ستتحرك الولايات المتحدة إلى جانب مجموعة الدول السبع والاتحاد الأوروبي لإلغاء وضع "الدولة الأولى بالرعاية" الذي تحظى به روسيا في محاولة للضغط عليها لإنهاء الصراع مع أوكرانيا.

واجتمعت هاريس مع زعماء بولنديين ولاجئين أوكرانيين في وارسو الخميس وجاءت زيارتها وسط خلاف بين البلدين بشأن إمداد أوكرانيا بطائرات حربية.

وطلب الرئيس البولندي آندريه دودا مزيداً من المساعدة لإيواء وإطعام الأوكرانيين الفارين من الصراع، وقال إنه طلب من هاريس أن تسرع واشنطن في استقبال اللاجئين الذين يسعون إلى الذهاب إلى الولايات المتحدة وربما يكون لديهم عائلات هناك.

وفر حوالي 1.43 مليون أوكراني إلى بولندا منذ بدء الغزو في 24 فبراير (شباط). وخلال نفس الفترة فر أكثر من 291081 أوكرانيا إلى رومانيا.

وفي المجموع، فر أكثر من 2.3 مليون من أوكرانيا حتى العاشر من مارس (آذار) وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة التي حذرت من أن ما يصل إلى خمسة ملايين شخص قد يفرون من البلاد فيما سيكون أكبر أزمة إنسانية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.


مقالات ذات صلة