«الأخضر في المونديال»... «المجلة» ترصد الرحلة الصعبة نحو التأهل السادس

فرحة عربية بتأهل المنتخب السعودي لمونديال العالم 2022
المنتخب السعودي

القاهرة: سيطرت حالة من الفرحة الشديدة على جميع أرجاء الوطن العربي بعد أن نجح المنتخب السعودي في التأهل لكأس العالم 2022 الذي سيقام في قطر، وبلغ المنتخب السعودي نهائيات للمونديال للمرة السادسة في تاريخه بعد فوز اليابان القاتل على مضيفتها أستراليا (2-صفر) الخميس الماضي في سيدني، ضمن الجولة التاسعة قبل الأخيرة من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة لقطر 2022.

وحصد المنتخب السعودي قبل جولة واحدة من ختام التصفيات 20  نقطة بفارق نقطة خلف منتخب اليابان (المتصدر)، الذي حجز مقعده هو الآخر في المونديال رسميا، فيما احتل منتخب أستراليا المركز الثالث برصيد 15 نقطة، ليخوض الملحق الآسيوي، وجاء منتخب عمان في المركز الرابع برصيد 11 نقطة، فيما احتل منتخب الصين المركز الخامس بست نقاط، وتذيل منتخب فيتنام الترتيب بثلاث نقاط.

ويتأهل بطل ووصيف كل من المجموعتين إلى قطر 2022، فيما يتواجه ثالثا المجموعتين والفائز بينهما يلاقي خامس تصفيات أميركا الجنوبية في ملحق دولي لحجز بطاقة المونديال.

ولم تكن رحلة المنتخب السعودي في التصفيات الآسيوية سهلة ولكنها كانت محفوفة بالمخاطر والصعوبات والتي بدأت  بتحقيق فوزين في سبتمبر (أيلول) 2021  بنتيجتين 3-1 وهدف نظيف على فيتنام وعمان، الأول بأهداف سالم الدوسري وياسر الشهراني ويحيى الشهري، والثاني بهدف الشهري أيضا، ثم في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي فاز علي اليابان بهدف في المباراة التي أقيمت في ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة سجله فراس البريكان، ثم 3-2 على الصين على نفس الملعب بثنائية سامي النجعي  وهدف البريكان .

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي كان تعثر الأخضر بتعادل مع أستراليا سلبياً قبل أن يفوز على فيتنام بهدف الشهري، وفي فترة  توقف في يناير (كانون الثاني) فاز المنتخب السعودي بهدف نظيف على عمان بهدف البريكان، ثم مني خسارة من اليابان بهدفين نزيفين في أول فبراير (شباط) الماضي، قبل أن يتعادل مع نظيره الصيني 1-1 في المباراة التي جرت بمدينة الشارقة الإماراتية الخميس الماضي بعد ضمان التأهل.

المنتخب السعودي

 

 وبات المنتخب السعودي ثاني منتخب عربي يتأهل للنسخة المقبلة من كأس العالم بعد قطر (صاحبة التنظيم والأرض) ولكن الظروف سانحه لمشاركة عربية تاريخيه في المونديال، فمثلا ضمن التصفيات الآسيوية يدور صراع عربي ثلاثي بين الإمارات ولبنان والعراق على المركز الثالث في ترتيب المجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية، حيث يلعب صاحبه في الملحق مع ثالث ترتيب المجموعة الثانية، لتحديد ممثل آسيا الذي سيخوض الملحق العالمي مع صاحب المركز الخامس في ترتيب تصفيات اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) في يونيو (حزيران) المقبل.

ومع صعود السعودية ونجاح أي من منتخبات الإمارات والعراق ولبنان في استكمال مشواره بالتصفيات بنجاح سيرتفع عدد المنتخبات العربية المشاركة في المونديال إلى 3 منتخبات انتظاراً للتصفيات الأفريقية التي تجرى مرحلتها النهائية والفاصلة خلال فترة التوقف الدولي الحالية، لتحديد الممثلين الخمسة للقارة السمراء في كأس العالم، فإن الفرصة مواتية لتأهل 4 منتخبات عربية أخرى للمونديال من خلالها.

ويشارك في المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية 10 منتخبات من بينها 4 فرق عربية هي مصر والجزائر وتونس والمغرب، حيث تم توزيع المنتخبات العشرة إلى مستويين بواقع 5 منتخبات في كل مستوى، وفقا للتصنيف العالمي للمنتخبات الذي أصدره (فيفا) في نوفمبر الماضي، وكانت بطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في روسيا مؤخراً هي النسخة التي شهدت أكبر مشاركة عربية برصيد 4 منتخبات هي السعودية ومصر وتونس والمغرب لكنهم ودعوا المنافسات من الدور الأول.

ولم تقتصر الفرحة على الشعب السعودي ولكنها اجتاحت العواصم العربية بكل ما تحمله الكلمة من معنى لتهنئ منتخب المملكة بتأهلة لكأس العالم للمرة السادسة في تاريخه.

وانهالت التهاني على المنتخب السعودي والإشادة بالأداء والإنجاز الكبير الذي تحقق بما يوازي ما تشهده المملكة من تقدم في شتي المجالات، وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي (فيفا)، إن تأهل المنتخب السعودي للحدث العالمي الكبير للمرة السادسة يعبر عن المكانة المتميزة، التي تحتلها كرة القدم السعودية على ساحة كرة القدم الآسيوية.

وأضاف في بيان رسمي أنه توجه بالتهنئة إلى الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي وياسر بن حسن المسحل رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة السعودي، مشيرا إلى أن الإنجاز يتوج جهود القيادة الرياضية والاتحاد السعودي في تهيئة الأرضية الصلبة التي مهدت الطريق لتحقيق التأهل للحدث العالمي الكبير.

وأوضح أن التأهل يجسد عطاء وإخلاص لاعبي المنتخب وأفراد الجهازين الفني والإداري على امتداد منافسات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، وأبدى رئيس الاتحاد الآسيوي ثقته بقدرة المنتخب السعودي على تمثيل القارة الآسيوية بصورة مشرفة في نهائيات كأس العالم المقبلة برفقة بقية المنتخبات الآسيوية المتأهلة، مؤكدا أهمية الاستعداد الأمثل للمشاركة العالمية المرتقبة بما يكفل تحقيق ظهور متميز يليق بسمعة كرة القدم السعودية ويعزز مكتسباتها السابقة في نهائيات كأس العالم.

وقال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي عبر حسابة الرسمي بموقع «تويتر»: «حمدا لله على تأهل منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم 2022..‏ وبهذه المناسبة أرفع خالص التهنئة لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد- حفظهما الله- على هذا الإنجاز الكبير، الذي يأتي تتويجاً لما يحظى به القطاع الرياضي من دعم واهتمام».

 

المنتخب السعودي

 

ورفع ياسر بن حسن المسحل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي، التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. ووجه المسحل- حسب بيان رسمي- جزيل الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على الدعم اللامحدود الـذي يحظى به القطاع الرياضي فـي المملكة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، والتي حصدت الرياضة السعودية اليوم إحدى ثماره بتأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم 2022، للمرة السادسة في تاريخ الكرة السعودية.

وثمن ياسر بن حسن المسحل، الجهد والاهتمام الكبيرين الذي حظي بهما المنتخب من الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية. وأبدي المسحل عن تمنياته للكرة السعودية بمزيد من الإنجازات في ظل الدعـم المستمر مـن جانب القيادة الرشيدة، ومتمنيا للمنتخب الوطني أن يقدم في المونديال القادم صورة مشرفة للكرة السعودية والعربية والآسيوية، فيما حرص الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على تهنئتة للمنتخب السعودي حيث نشر عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الصقور الخضراء تتجه إلى قطر».

كما حرص الحساب الرسمي للاتحاد القطري لكرة القدم على التهنئة بقوله: «نبارك للمنتخب السعودي التأهل إلى بطولة كأس العالم.. حياكم في قطر».

من جانبه، أبدي المهندس هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم سعادته الشديدة بتأهل المنتخب السعودي، وقال أبو ريدة في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إنه حرص على تهنئة الأشقاء بالمملكة وعلى رأسهم الأمير عبد العزيز بن تركي وزير الرياضة السعودي، وياسر المسحل، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم. وأضاف أن تأهل الأخضر هو إنجاز ليس للمملكة فقط ولكنه للكرة العربية بشكل عام.

وحرصت وزارة الرياضة اتحادات كرة القدم العربية على تهنئة السعودية بالتأهل للمونديال، حيث قال عدنان درجال وزير الشباب والرياضة السعودي في بيان رسمي: «نتطلع أن تكون مشاركة المنتخب السعودي في المونديال إيجابية وتعكس الوجه المشرف للكرتين العربية والسعودية في أكبر المحافل الكروبة.. نبارك لهم».

وأبدى الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني سعادته بتأهل المنتخب السعودي للمونديال، وقال في بيان رسمي إن هذا الإنجاز يثبت بما لا يدع مجالا للشك نجاحا شديدا للمملكة .

ووجه خالد الدرندلي، نائب رئيس اتحاد الكرة المصري التهنئة للشعب السعودي بتأهل منتخب بلادهم للمونديال، وقال الدرندلي في تصريحات خاصة: «أهنئ أشقاءنا وأحباءنا بالمملكة.. تأهل السعودية يسعدنا جميعاً.. نحن شعب واحد ومصير واحد».

وأضاف: «المنتخب السعودي يستحق عن جدارة التأهل للمونديال دون شك.. يسير بصورة رائعة ونتمنى أن نرافقهم كما حدث في روسيا 2018»، فيما أكد التونسي نبيل معلول المدير الفني السابق للمنتخب التونسي أن الأخضر يستحق عن جدارة واستحقاق التأهل للمونديال، وقال معلول في تصريحات خاصة لـ«المجلة» أن المنتخب السعودي تعامل بمنطق احترافي في كل خطوات المنافسات ووصل إلى ما يريد بتحقيق إتجاز تاريخي.

فيما أكد حسن شحاتة المدير الفني السابق للمنتخب المصري أنه تابع مسيرة المنتخب السعودي ونجاحه في التأهل للمونديال للمرة السادسة في تاريخه، وقال شحاتة في تصريحات خاصة إن التخطيط الجيد والإعداد هو السمة المميزة للكرة السعودية.

وأضاف: «تتعاقد مع مدير فني كبير وتمنحه كافة الصلاحيات وإعداد جيد فستكون النتيجة تحقيق الإنجازات بالتأهل للمرة السادسة في التاريخ للمملكة العربية السعودية»، وأوضح أن هذا الأمر يشرف العرب جميعاً.

فيما أكد المغربي صلاح الدين بصير لاعب الهلال السعودي والرجاء البيضاوي السابق أن تأهل المنتخب السعودي مستحق وليس من قبيل الصدفة، وقال بصير في تصريحات خاصة لـ«المجلة» إنه عاش هناك ويدرك مدى التطور الرياضي الذي تشهده المملكة ولديهم أهداف بعيدة المدي.

وأضاف: «التعاقد مع هيرفي رونار لقيادة المنتخب السعودي واحد من البنود التي تحدثت عنها في كيفية تطوير التفكير والرؤى والتخطيط.. هو مدرب رائع ويملك فكرا كبيرا.. أبارك للمنتخب السعودي».

======================

 

التاريخ العربي في المونديال

 

حجز المنتخب السعودي لكرة القدم المقعد الثاني للدول العربية في مونديال العالم 2022 بعد قطر الدولة المضيفة، وكانت النسخة السابقة لكأس العالم التي أقيمت في روسيا هي الأكثر مشاركة في المونديال بتواجد أربع منتخبات هي السعودية ومصر وتونس والمغرب.

وشاركت 8 منتخبات في نسخ كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930 وكانت السعودية وتونس والمغرب الأكثر حيث شاركوا 5 مرات، ثم الجزائر 4 مرات، ومصر 3 مشاركات، والكويت والعراق والإمارات العربية مرة واحدة.


مقالات ذات صلة