أعراض نقص الحديد في الجسم.. الأسباب والعلاج

الحديد هو معدن أساسي ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء، حيث يساعد في تكوين بروتين يسمى الهيموجلوبين، الذي ينقل الأكسجين في الدم من الرئتين إلى جميع خلايا الجسم حتى تتمكن من العمل بشكل صحيح.

لا يستطيع الجسم صنع الحديد، لذا نحن بحاجة إلى الحصول عليه من الطعام، فإذا كنت لا تحصل على الكمية المناسبة منه عن طريق الغذاء، ستصاب بنقص الحديد.

ما هي أعراض نقص الحديد؟

تشمل أعراض نقص الحديد ما يلي:
-الشعور بالتعب والفتور والضعف.

-ضيق التنفس.
-ضعف الذاكرة والتركيز.
-ضعف الأداء في المدرسة أو العمل.

-الإصابة بالعدوى.
-صعوبة أداء التمارين.
-التعب.
-مشاكل السلوك عند الأطفال.
-انخفاض الرغبة الجنسية.

ويمكن أن تحدث هذه الأعراض أيضًا بسبب حالات أخرى. لهذا، تجب استشارة الطبيب للتوصل إلى السبب الحقيقي وراء تلك الأعراض.

ما الذي يسبب نقص الحديد؟
هناك 3 أسباب رئيسية لنقص الحديد.

1. عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الغنية بالحديد

 

يمكن لجسمك تخزين الحديد لكنه لا يستطيع صنعه، ويجب أن يأتي الحديد من الطعام. أيضا، بعض الأشخاص يحتاجون إلى الحديد أكثر من غيرهم، مثل:
-الأطفال في مرحلة النمو.
-المراهقون (خاصة الفتيات).
-الإناث اللواتي يعانين من فترات طمث غير منتظمة أو غزيرة.
-النساء الحوامل والمرضعات.
-الرضع الذين يعتمدون على حليب الأم حتى بلوغ السنة الأولى من العمر.
-الأطفال الذين يتناولون حليب البقر هم أكثر عرضة للإصابة بنقص الحديد.

-الأشخاص الذين يتبعون حمية نباتية هم أيضًا أكثر عرضة للخطر.

2. مشكلة في امتصاص الحديد

 يمتص الحديد الموجود في الطعام من خلال المعدة والأمعاء. وتؤثر بعض الظروف الصحية على كمية الحديد التي يتم امتصاصها، مثل مرض الاضطرابات الهضمية. إذا كنت قد أجريت جراحة في المعدة، فقد يؤثر ذلك أيضًا على كمية الحديد التي يمكنك امتصاصها.

3. فقدان الدم

إذا فقدت الدم من خلال أي نوع من النزيف، فهذا يعني أنك تفقد الحديد أيضًا. وتتمثل الأسباب الرئيسية لفقدان الدم الزائد في:
غزارة الطمث.
نزيف في المعدة أو الأمعاء، وهو ما قد يترافق مع تناول الأدوية مثل الأسبرين أو الأدوية الأخرى المضادة للالتهابات أو القرحة أو الأورام الحميدة في الأمعاء أو السرطان.
التبرع بالدم بانتظام.
فقدان الدم بسبب الجراحة.
وبعض حالات الأمعاء مثل مرض التهاب الأمعاء، والعدوى بالطفيليات مثل الديدان الخطافية.
متى تجب استشارة الطبيب؟

 

راجع طبيبك إذا كان لديك أي من أعراض فقر الدم، والتي تشمل:
الشعور بالتعب الشديد والضعف.
ضيق التنفس.
الخفقان أو اضطراب دقات القلب.

الشعور بالدوار والدوخة.
الصداع.
برودة اليدين والقدمين.
التهاب اللسان.
الأظافر الهشة.
ضعف الشهية.
الهياج أو سرعة الانفعال.
الرغبة الشديدة في تناول أشياء غير عادية مثل الثلج أو الأوساخ أو النشا.

كيف يتم تشخيص نقص الحديد؟
لتأكيد ما إذا كنت تعاني من نقص الحديد، سيتحدث طبيبك معك ويفحصك. والطريقة الوحيدة الموثوق بها لمعرفة ما إذا كنت تعاني من نقص الحديد هي من خلال فحص الدم لفحص مستويات الحديد لديك والتحقق من فقر الدم. قد تحتاج أيضًا إلى اختبارات أخرى لمعرفة سبب نقص الحديد.

كيف يتم علاج نقص الحديد؟
لعلاج نقص الحديد، سيطلب الطبيب القيام ببعض الفحوصات، للوقوف على سبب المشكلة الأساسي، وهذه الخطوة مهمة جدا لاستبعاد أمراض قد تكون خطيرة. وبعد معرفة السبب سيوصي الطبيب بالإضافة إلى العلاج الأساسي للمشكلة بالأمور التالية، لإعادة مستويات الحديد إلى وضعها الطبيعي.
    تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد.
    تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي لمساعدتك على امتصاص الحديد بشكل أفضل.    التقليل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تمنعك من امتصاص الحديد، مثل الكالسيوم والألياف والشاي والقهوة والنبيذ.
   تناول أقراص الحديد أو مكملات الحديد السائل.
وإذا كنت تتناول مكملات الحديد، ستحتاج إلى تناولها لعدة أشهر وربما لفترة أطول. وقد تعاني من بعض الأعراض الجانبية مثل البراز الأسود والإمساك. لذلك، قد يقترح طبيبك أن تأخذ ملينًا للبراز للمساعدة في ذلك. يجب ألا تتناول مكملات الحديد إلا تحت إشراف طبي حيث يمكن أن تسمم نفسك إذا تناولت أكثر من الجرعة الموصى بها ويمكن أن تتداخل أيضًا مع المعادن الأخرى في جسمك وكذلك جهاز المناعة لديك.


مقالات ذات صلة