أوكرانيا تعلن خسائرها الاقتصادية منذ بدء الحرب

كييف: أحصت الحكومة الأوكرانية، خسائرها الاقتصادية التي سببتها الحرب الروسية على أراضيها بأكثر من 560 مليار دولار.

وبعد ما يزيد على الشهر بأيام قليلة من بدء الحرب الروسية في أوكرانيا، أعلنت وزيرة الاقتصاد الأوكرانية يوليا سفيريدنكو، عبر “فيسبوك”، إلى أن “التأثير المباشر للأضرار” منذ بداية الهجوم الروسي في 24 فبراير/شباط الماضي يُقدر بـ”564.9 مليار دولار”، يُضاف إليها “التأثير غير المباشر للمعارك” في الاقتصاد، بما فيه زيادة البطالة وانخفاض نسبة الاستهلاك وتراجع إيرادات الدولة.

وأشارت سفيريدنكو إلى أن الخسائر هي الأكبر على مستوى البنى التحتية التي “تدمر جزئياً أو بالكامل نحو 8 آلاف كيلو متر”، إضافة إلى “عشرات محطات القطار والمطارات” بقيمة 108.5 مليار يورو.

وتحدثت عن تدمر عشرة ملايين متر مربع من المساحات السكنية، إضافة إلى مئتي ألف سيارة. وقدرت تراجع الناتج المحلي الإجمالي بـ102 مليار يورو في عام 2022، أي انكماش أكثر من 55 في المئة من الاقتصاد بالنسبة إلى عام 2021.

وأوضحت أن موازنة الدولة الأوكرانية قد تنخفض بـ43.8 مليار دولار، أي بتراجع بنحو 90% عن الموازنة السنوية التي كانت متوقعة لأوكرانيا.


مقالات ذات صلة