الصين تمنع عرض فيلم عن أوكرانيا... وسويسرا تحتج

فيلم اولغا

بكين: سحبت الصين فيلم «أولغا» الذي يتناول الثورة الأوكرانية في ساحة ميدان في العاصمة كييف سنة 2013، بعدما كان مقررا عرضه في المعهد الفرنسي في بكين، على ما أعلنت السفارة السويسرية في العاصمة الصينية.

وقد أرجئ عرض الفيلم الفرنسي السويسري إلى موعد غير محدد بعدما كان مقررا مساء الأربعاء.

وقالت السفارة السويسرية في بكين في رسالة إلكترونية لوكالة فرانس برس إن عرضا أول نظمته سويسرا الأسبوع الماضي في قاعة سينما بالعاصمة الصينية «مُنع في اللحظات الأخيرة من جانب السلطات الصينية».

ولفتت السفارة إلى أن «السبب الذي أعطي أولاً كان كوفيد، بعدها مضمون الفيلم»، مشيرة إلى أنها وجهت «احتجاجا فوريا» لدى السلطات المحلية.

وكان دعي حوالى ستون شخصا للعرض المقرر أساسا في 31 آذار/مارس، بينهم عشرة سفراء أجانب. ولا تزال قاعات السينما مفتوحة في بكين رغم تدابير مكافحة كوفيد-19 في مدن أخرى في البلاد.

واختير الفيلم الذي يحمل توقيع المخرج الفرنسي إيلي غراب، لتمثيل سويسرا في سباق الأوسكار. وكان مقررا عرضه في بكين في إطار شهر الفرنكوفونية.

ويروي الفيلم قصة لاعبة جمباز أوكرانية تدعى أولغا تُضطر للتدرب في سويسرا فيما بلدها يشهد ثورة ساحة ميدان التي أفضت إلى الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش الموالي لموسكو، ثم ضم موسكو لشبه جزيرة القرم.

ويبدو أن هذا الموضوع حساس في نظر النظام الشيوعي الصيني الذي امتنع عن التنديد بالحرب في أوكرانيا ورفض الحديث عن «غزو» روسي.

وتتشارك بكين مع موسكو النفور تجاه الولايات المتحدة إذ تتهمها بالمسؤولية عن الأزمة الأوكرانية بسبب السعي لتوسعة حلف شمال الأطلسي.


مقالات ذات صلة