رامز جلال... إثارة الجدل سرّ تربعه على القمة

هكذا أصبح الرقم الصعب

لندن: منذ 12 عاماً، كان رامز جلال مجرّد ممثل مصري ينجح ويخفق، يلعب أدواراً تترك بصمة وأخرى تمرّ مرور الكرام، إلا أنّ برامج المقالب نقلته إلى مكانٍ آخر، فأصبح نجم الشاشات في رمضان، تفرد له ميزانيات ضخمة لا يحلم بها أي فنان مهما بلغت درجة نجوميته، يقارع كبار النجوم، ويوقع بهم في مقالبه، تحقق برامجه أعلى نسبة مشاهدة وإعلانات وتعوّض ميزانياتها الضخمة

فكيف بدأ رامز مسيرته الفنية؟ وكيف تحوّل إلى نجم «المقالب» الأول؟

- ولد رامر جلال في 20 أبريل (نيسان) عام 1973.

- والده المخرج المسرحي الراحل جلال توفيق وشقيقه الممثل ياسر جلال.

- بدأ حبّه للفن منذ صغره بسبب ذهابه المتكرر مع والده إلى المسرح حيث كان حاضراً في البروفات مع الممثلين أحمد السقا، أحمد حلمي، محمد سعد، مجدي كامل، منال عـفيفي، منال سلامة، وأيمن عزب.

- التحق رامز بالمعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج وتخرج من المعهد عام 1995.

- ظهر في الكثير من الأدوار الثانوية ليكون أوّل دور بطولة مطلقة في فيلم «أحلام الفتى الطايش» عام 2007.

- مسلسل «حياة الجوهري» كان بمثابة نقـلة لرامز فهو الذي عرّف الناس به.. وكان هذا المسلسل بطولة الفنانة يسرا والفنان مصطفى فهمي ومن إخراج وائل عبد الله.

- أول فيلم شارك فيه كان فيلم «55 إسعاف» مع محمد سعد وأحمد حلمي وغادة عادل ومن إخراج مجدي الهواري، وبالرغم من أن الدور كان صغيراً، إلا أن رامز استطاع لفت الأنظار إليه.

- في عام 2009، توجه رامز إلى تقديم برامج الكاميرا الخفية (المقالب) وقرر أن يكون الضيوف أو ضحايا مغامراته زملاءه في الوسط الفني.

- أبرز برامجه «رامز حول العالم»، «رامز واكل الجو»، «رامز بيلعب بالنار»، «رامز تحت الصفر»، «رامز عقله طار»، و«رامز موفي ستار» الذي يعرض في رمضان 2022.

- طاردته الدعاوى القضائية من قبل بعض ضحايا مقالبه، في حين اتهمه الإعلام بالاتفاق مع الضيوف للظهور في برامجه، إلا أنّ رامز كسب كل القضايا المرفوعة ضدّه.

- في رمضان 2020 منعت نقابة الفنانين المصريين رامز من الظهور على أي محطة مصرية، على أثر ما سمته خروقات في برنامجه «رامز مجنون رسمي»، بالإضافة لعدم امتلاكه تصريحا يمكنه من مزاولة مهنة الإعلام.

- قضت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية في فبراير (شباط)2022، برفض الدعوى المقامة ضد الفنان رامز جلال وشركة «إم بي سي مصر»، وشركة «إي بروديوسر» من قبل الكاتبة هيام سليم، والتي تتهمهما فيها بسرقة حق الملكية الفكرية لبرنامج رامز جلال الرمضاني.

- لا يعير رامز الانتقادات أي اهتمام ويتعامل معها بلامبالاة ويسير على نفس النهج الذي بدأه رغم الانتقادات.

 

 

 


مقالات ذات صلة