باكستان تُعلن تسجيل أول إصابة بشلل الأطفال منذ 15 شهرًا

إسلام أباد: أعلن رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف اليوم السبت، أنه سيرأس اجتماعًا طارئًا للجنة الوطنية المكلّفة التصدي لشلل الأطفال بعد رصد الإصابة الأولى بهذا المرض التنكسي العصبي منذ 15 شهرًا في باكستان.

وأعلنت السلطات الصحية أنها اكتشفت حالة جديدة من شلل الأطفال الجمعة لدى طفل يبلغ من العمر 15 شهرًا أصيب بالشلل في شمال وزيرستان، وهو إقليم قريب من الحدود الأفغانية.

وغرّد الطبيب شهزاد بايغ المنسّق في المركز الوطني لعمليات الطوارئ في برنامج استئصال شلل الأطفال في باكستان: حزين للغاية للإبلاغ عن إصابة طفل يبلغ 15 شهرًا بالشلل في شمال وزيرستان.

وأضاف: تؤكّد باكستان حالة فيروس شلل الأطفال البري بعد نحو 15 شهرًا.

وكانت قد احتفلت باكستان في 27 كانون الثاني/يناير الماضي بمرور عام على تسجيل أي إصابة بشلل الأطفال في سابقة في تاريخ البلاد.

وأكّدت السلطات الصحية أنها تعمل على تجنب تفشي الفيروس في البلاد.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء أن شريف سيرأس اجتماعًا طارئًا للجنة الوطنية لاستئصال شلل الأطفال الاثنين.

ومنذ أن قضت نيجيريا رسميًا على الفيروس في العام 2020، أصبحت باكستان واحدة من دولتين فقط في العالم، إلى جانب أفغانستان، حيث لا يزال شلل الأطفال متفشيًا. لكن عدد الحالات انخفض بشكل حاد في البلاد.

وليتمّ القضاء بشكل كامل على الفيروس، يجب أن تمر ثلاث سنوات بدون تسجيل أي إصابة به.

ترفع هذه الحالة الجديدة حصيلة شلل الأطفال العالمية في العام 2022 إلى ثلاث اصابات، بعد تسجيل حالة في ملاوي اكتُشفت في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 ولكن تم تأكيدها في شباط/فبراير وحالة أخرى في أفغانستان، بحسب بيانات المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال.


مقالات ذات صلة