دنيا سمير غانم ترد على مخرج «الكبير أوي»

دنيا سمير غانم

القاهرة: شكرت الفنانة دنيا سمير غانم، صناع مسلسل الكبير أوي الجزء السادس، ووجهت التحية لكل نجوم العمل وصناعه، مؤكدة أنها استمتعت بمشاهدته.

وأعادت دنيا نشر مقطع فيديو من مقابلة مخرج المسلسل أحمد الجندي في برنامج كلمة أخيرة الذي تقدمه لميس الحديدي وحديثه عنها، وذلك عبر ستوري حسابها الخاص بموقع انستغرام.

وعلقت دنيا على الفيديو  قائلة إنها لن تنسى النجاحات التي قدماها معاً وأنها استمتعت بالمسلسل وسعيدة بنجاحه.

وكان أحمد الجندي كشف سبب غياب دنيا سمير غانم عن مسلسل الكبير أوي في موسمه السادس وكذلك غيابها في الموسم الخامس منه أيضًا، موضحًا أن كل ما في الأمر أن دنيا كانت مرتبطة بعمل فني آخر، كان من المفترض أن يعرض في رمضان 2022، ولكنه تعطل لظروف معينة، لذلك لم تظهر في العملين.

وأشار إلى أنه كان يستهدف في الموسم الأخير من مسلسل الكبير أوي شرائح جديدة من المشاهدين، مؤكدًا أنهم واجهتهم بعض التحديات للظهور بالشكل الذي يحبه الجمهور، ومنها غياب العنصر النسائي متمثلًا في شخصية هدية التي أحبها المشاهدون.

وأكد أحمد الجندي أن استبدال شخصية هدية التي أحبها الجمهور وارتبط بها ارتباطا وثيقا، بشخصية نسائية أخرى كان يجب التعامل معه بحذر شديد، لأن شخصية هدية لا تُعوض، وقال: تعويض غياب دنيا بشخصية أخرى أمر شبه مستحيل، شهادتي فيها مجروحة لا يمكن وصف دنيا سمير غانم في الكوميديا والتمثيل وعلى الصعيد الشخصي.

وواصل قائلا: الجمهور ارتبط بشخصية هدية بشكل كبير، وفكرة الثنائية بين الكبير وهدية، برغم قسوة الكبير عليها إلا أن الجمهور أحب العلاقة، مشيرًا إلى أنهم حرصوا على البحث عن وجه جديد، بعيدًا عن النجمات المعروفة، حتى لا ينتظر الجمهور هذه الممثلة لعقد مقارنة بينها وبين دنيا سمير غانم.

يذكر أن دنيا كان من المفترض أن تشارك في موسم المسلسلات المصرية لرمضان 2022 ببطولة مسلسل عالم موازي ولكن تم سحب المسلسل في اللحظات الأخيرة، وكشف المنتج والفنان هشام جمال عن الأسباب الحقيقية لتأجيل العرض، مؤكدا أنه تحمل خسارة كبيرة كمنتج، ولكن دنيا أيضا تحملت خسائر نفسية كبيرة.

 


مقالات ذات صلة