ما حقيقة تدهور صحّة سمية الألفي بعد إصابتها بنوع نادر من السرطان؟

سمية الألفي

القاهرة: كشف شقيق الفنانة سمية الألفي أن هذه الأخيرة موجودة في منزلها وليس في المستشفى كما روّج البعض، ولفت إلى أنها تعاني من الألم بعد خضوعها لخمس جلسات للعلاج الكيماوي في محاولة لمحاصرة ورم سرطاني في المرحلة الثالثة.

وأكّد أنه لا يوجد تدهور في حالة الورم السرطاني، حيث لا يزال حسب تشخيص الفريق المعالج في المرحلة الثالثة.

وظهرت سمية إعلاميا مرة واحدة فقط بعد مغادرة المستشفى في شهر يناير الماضي عقب الخضوع لجراحة استئصال ورم سرطاني بمنطقة الصدر والغدد اللمفاوية، حيث قامت بمداخلة هاتفية على شاشة  mbcمصر، كشفت فيها عن نتيجة فحص العينة، مؤكدة إصابتها بنوع نادر من الأورام السرطانية سيلزمها بالخضوع لعلاج كيماوي وإشعاعي.

وأشار شقيقها وقتها إلى أن سمية علمت بالمرض عن طريق الصدفة، وقررت الخضوع للجراحة بأسرع وقت.


مقالات ذات صلة