ابنة النجمة نعومي جود تكشف أنّ والدتها ماتت انتحاراً

نعومي جود

لوس أنجلوس: قالت أسرة نجمة موسيقى الريف الشهيرة نعومي جود، قائدة فرقة ذا جودز الموسيقية، أمس الخميس إنها توفيت بإطلاق رصاصة على نفسها قبل يوم من انضمامها إلى قاعة مشاهير موسيقى الريف.

قالت آشلي جود، إبنة نعومي، في مقابلة مع برنامج (جود مورنينج أميركا) على قناة ABC التلفزيونية إن والدتها (76 عاماً) كانت تعاني من مرض نفسي يجعل ضحاياه يشعرون بأنهم ليسوا محبوبين وأنهم لم يعد لهم قيمة في الحياة.

وأضافت الممثلة آشلي جود (54 عاما) «لم تستطع والدتنا الصمود حتى يضمها أقرانها إلى قاعة المشاهير. هذا يعكس مستوى الكارثة التي كانت تعتمل بداخلها».

وأُعلنت وفاة نعومي جود في 30 أبريل نيسان. وقالت آشلي إن أمها استخدمت سلاحا.
وأضافت أنها تبادر بكشف سبب الوفاة في مقابلة تلفزيونية من أجل السيطرة على المعلومات قبل نشرها، ربما من خلال تسريبات حول تشريح الجثمان
.
وشكلت نعومي وابنتها وينونا جود (57 عاما)، فرقة ذا جودز، الثنائي الغنائي الذي يعزف على الجيتار الذي تم ضمه لقاعة مشاهير موسيقى الريف في أول مايو أيار، غداة وفاتها.


مقالات ذات صلة