الاتحاد الأوروبي يأمل التوصل لاتفاق بشأن حظر النفط الروسي هذا الشهر

بروكسل: قال مسؤولون وأربعة دبلوماسيين، إن الاتحاد الأوروبي لا يزال يسعى للتوصل لموافقة على حظر تدريجي للنفط الروسي هذا الشهر على الرغم من مخاوف تتعلق بالإمدادات في شرق أوروبا، ورفضوا مؤشرات على تأخير أو تخفيف حدة المقترحات المطروحة.

والاعتماد على النفط الروسي في بلغاريا والتشيك والمجر وسلوفاكيا يشكل أكبر عقبة أمام اتفاق الحظر الذي اقترحته المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، في أوائل مايو(أيار) الجاري رداً على غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير(شباط) الماضي.

ولكن الدبلوماسيين والمسؤولين قالوا إنهم متفائلون بشأن الاتفاق على الرغم من أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين واجهت صعوبات جمة في إقناع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان وهو أشد منتقدي الحظر المقترح.

وقال دبلوماسي بارز في الاتحاد الأوربي "سيكون هناك اتفاق"، وأشار إلى أن هناك مرونة في الفترة الانتقالية المقترحة ومستويات من الاستثمار للدول المعتمدة على النفط الروسي التي ستحتاج لإيجاد بديل ومصادر أخرى للإمدادات.

وقال دبلوماسي بارز آخر إن الاتفاق ممكن في وقت قريب قد يكون يوم الإثنين المقبل، عندما يجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل بعد محادثات فنية متوقعة مطلع الأسبوع.


مقالات ذات صلة