سوريا تعتبر أي توغل تركي في أراضيها «جريمة حرب»

امرأة سورية تمشي بالقرب من بركة إبراهيم (أ ف ب).

قالت وزارة الخارجية السورية، اليوم الأربعاء، إنها ستعتبر أي توغل عسكري تركي في أراضيها «جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية».

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد قال يوم الإثنين إن أنقرة ستنشئ قريباً مناطق آمنة على بعد 30 كيلومتراً خارج حدودها الجنوبية لمكافحة ما وصفه بالتهديدات الإرهابية، في إشارة على الأرجح إلى الجماعات المسلحة الكردية في شمال سوريا. ونفذت أنقرة بالفعل ثلاث عمليات توغل في شمال سوريا منذ عام 2016. استهدفت بشكل أساسي وحدات حماية الشعب الكردية السورية المدعومة من الولايات المتحدة.

وتعتبر دمشق عمليات التوغل انتهاكاً لسيادة البلاد ووحدة أراضيها. وقالت وزارة الخارجية السورية اليوم الأربعاء إنها بعثت برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن وصفت فيها تصرفات تركيا بأنها غير شرعية. وقالت في بيان نقلته وكالة الأنباء الحكومية «إنها ترقى إلى توصيفها بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية».