ما سر العلاقة المتوترة بين ريما الرحباني وإليسا؟

إليسا

بيروت: العلاقة بين الفنانة إليسا والمخرجة ريما الرحباني متوترة منذ سنوات، منذ اعترضت ريما على غناء الفنانة لفيروز في إحدى حفلاتها ووقوعها في فخ النشاز، الأمر الذي دفع بإليسا إلى الاستعانة بأرشيف فيروز بعيداً عن ألحان الأخوين رحباني التي تعتبر ريما أحد الورثة، وتملك حق المنع والسماح للفنانين باستخدامه.

وفي حفل أقيم يوم الأحد الماضي في بيروت، قامت إليسا بغناء أغنية « كان عنا طاحون» مع الفنانة هبة طوجي على المسرح، وأخطأت في كلمات الأغنية، ووقعت في فخ النشاز أكثر من مرة، الأمر الذي دفع ريما بتحميل ابن عمها أسامة الرحباني المسؤولية، مستغربة كيف أنه كان يقسو على طلاب ستار أكاديمي عندما كان مدرباً لهم، بينما يسمح أمام عينهم بما أسمته ريما نشازاً.

إليسا سارعت إلى الرد على ريما عبر تغريدة غير مباشرة قالت فيها :موتوا بغيظكم! والشاطر يفهم.
 وأعادت نشر تغريدة لمدير أعمالها أمين أبي ياغي قال فيها: القافلة تنبح والكلاب تسير.

يذكر أن ريما اعتبرت أنّ ما حصل على المسرح لا تتحمّل مسؤوليته إليسا التي اعتبرتها ضحيّة، محملة أسامة الرحباني المسؤولية كاملة، ورأت أن التحية التي أراد تقديمها هي إهانة لالياس ومنصور وعاصي الرحباني.


مقالات ذات صلة