إيران تعترض على منح جائزة لممثلة إيرانية في مهرجان كان

طهران: أعلنت إيران، اليوم الاثنين، رفضها منح جائزة في مهرجان كان، الأسبوع الماضي، لفيلمٍ يدور حول قاتل متسلسل يستهدف عاملات الجنس في مدينة مشهد الإيرانية، ووصفت المهرجان بأنّه منحاز ومسيّس، بحسب وكالة فرانس برس.

وكانت الممثّلة الإيرانية زهراء أمير إبراهيمي قد فازت بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان كان السينمائي يوم السبت الماضي، عن أدائها في فيلم (عنكبوت مقدس) للمخرج الدنماركي الإيراني علي عباسي.

ومنحت الجائزة لإبراهيمي، التي غادرت إيران بعد حملة تشهير طاولت حياتها العاطفية، عن دورها كصحافية تحاول حلّ جرائم القتل المتسلسلة لعاملات الجنس في مدينة مشهد المقدّسة في إيران.

بحسب فرانس برس، انتقدت منظمة السينما الإيرانية، التابعة لوزارة الثقافة، خيار لجنة التحكيم، واتهمت المهرجان بـارتكاب فعل سياسي منحاز عبر الإشادة بفيلم كاذب ومثير للاشمئزاز.

وقالت المنظمة في بيان رسمي، إنّ الفيلم يعرض صورة مشوّهة عن المجتمع الإيراني ويهين علانية معتقدات المسلمين الشيعة.

ورأى البيان أن الفيلم يتبع المسار نفسه الذي سلكه سلمان رشدي في الآيات الشيطانية، في إشارةٍ إلى الكاتب البريطاني الأميركي من أصل هندي والحائز على جائزة بوكر.

وكان المرشد السابق لإيران آية الله روح الله الخميني قد وصف كتاب رشدي في العام 1989 بأنّه تجديفي، وأصدر فتوى تدعو إلى قتل كاتبه.

استوحى الفيلم أحداثه من قصّة حقيقيّة لرجلٍ من الطبقة العاملة واظب على ملاحقة عاملات الجنس في مدينة مشهد وقتلهن خلال السنوات الأولى من القرن الواحد والعشرين، وصار يعرف باسم العنكبوت القاتل.

وكانت بطلة الفيلم زهراء إبراهيمي قد بدأت مسيرتها المهنيّة في إيران، لكنّها اضطرت إلى ترك البلاد بعد تسريب فيلم جنسيٍ زعم أنّها تظهر فيه مع صديقها على الإنترنت في العام 2006.


مقالات ذات صلة