ديشان ومبابي لا يشعران بالقلق بشأن أداء المنتخب الفرنسي في دوري أمم أوروبا

كيليان مبابي

باريس: قال ديديه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم، وكيليان مبابي لاعب المنتخب، إنهما لا يشعران بالقلق رغم تراجع المنتخب إلى المركز الأخير في مجموعته في دوري أمم أوروبا.
واستهل المنتخب الفرنسي مشواره في البطولة بالهزيمة أمام نظيره الدنماركي 1 / 2 ثم تعادل مع كرواتيا 1/1 وتعادل في المباراة الثالثة مع نظيره النمساوي 1 / 1 أمس الجمعة.
وشارك كيليان مبابي من مقعد البدلاء في مباراة أمس وسجل هدف التعادل للمنتخب الفرنسي قبل سبع دقائق من نهاية المباراة، التي كادت أن تنتهي بفوز المنتخب النمساوي بهدف سجله أندرياس وايمان في الدقيقة 37
ويحتل المنتخب الفرنسي المركز الرابع الأخير في المجموعة الأولى برصيد نقطتين، بينما يحتل المنتخب الدنماركي الصدارة برصيد ست نقاط ويليه منتخبا النمسا وكرواتيا برصيد أربع نقاط لكل منهما.
وتوج المنتخب الفرنسي بلقب النسخة الماضية من دوري الأمم إثر الفوز على نظيره الإسباني 2 / 1 في النهائي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكن تكرار هذا الإنجاز يبدو مستبعدا بشكل كبير حاليا، ومع ذلك يحاول ديشان التمسك بالثقة.
وقال ديشان في تصريحات لقناة TF1 التليفزيونية :لست قلقا. هي ليست النتيجة التي كنا نتمناها، ولا نقدم أفضل مستوياتنا، لكننا منحنا فرصة المشاركة لبعض اللاعبين الشبان.
وأضاف: أتيحت لنا الكثير من الفرص في الشوط الثاني. لقد سيطرنا على المباراة لكننا لم نتمتع بالفاعلية الكافية.
واهتزت شباك المنتخب الفرنسي في عشر من آخر 15 مباراة، وكان على وشك تلقي الهزيمة الثانية خلال آخر ثلاث مباريات، لكن مبابي أنقذ الفريق
.
وساهم مبابي لاعب باريس سان جيرمان، العائد من إصابة في الركبة حرمته من المشاركة في المباراة أمام كرواتيا، في تسجيل خمسة أهداف خلال آخر خمس مشاركات له من مقعد البدلاء مع المنتخب الفرنسي.
وسجل مبابي هدفا من فرصتين أتيحتا له في مباراة أمس، حيث سدد كرة خطيرة أخرى في الدقيقة 87 تصدى لها الحارس باتريك بينتس بصعوبة ثم اصطدمت بالعارضة.
وقال مبابي عقب مباراة أمس: لا تشعر بالقلق أبدا، تمسك بالفخر دائما.
وأضاف: حصدنا نقطة وسنعمل على الفوز على كرواتيا يوم الاثنين. شعرت بخيبة أمل إثر تصدي العارضة للكرة. لكن علينا الآن الاستمرار بالمستوى الذي ظهرنا به في الدقائق الأخيرة هنا.


مقالات ذات صلة