واشنطن تحذر بكين من الوقوف «على الجانب الخاطئ من التاريخ» في النزاع الأوكراني

الخارجية الأميركية.

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها الأربعاء بشأن انحياز الصين لروسيا، محذرة من أن الدول التي تنحاز إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في غزو أوكرانيا تقف «على الجانب الخاطئ من التاريخ».

وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية «تدعي الصين أنها محايدة، لكن سلوكها يوضح أنها لا تزال تستثمر في علاقات وثيقة مع روسيا».

وجاء ذلك تعليقاً على تأكيد الرئيس الصيني شي جينبينغ خلال اتصال هاتفي مع بوتين أن بلاده تدعم «سيادة وأمن» روسيا.