ما السبب الحقيقي وراء إرجاء مهرجان الجونة السينمائي؟

مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة: أرجأت إدارة مهرجان الجونة السينمائي دورته السادسة التي كان مقرراً إطلاقها في تشرين الأول/أكتوبر، إلى العام المقبل بسبب «التحديات العالمية الحالية».

وقالت الإدارة في بيان نشرته ليل الأحد «ا تعلن إدارة مهرجان الجونة السينمائي تأجيل فاعليات الدورة السادسة للمهرجان التي كان مقرراً عقدها بين 13 و22 تشرين الأول/أكتوبر 2022  للعام القادم في موعد يتم تحديده لاحقاً».

وأضاف البيان أن القرار أني بسبب «التحديات العالمية الحالية والتي قد تعوق إضفاء الصبغة العالمية والإقليمية التي تسعى إدارة المهرجان لتحقيقها والتأكيد عليها منذ الدورة الأولى».

وكان مهرجان الجونة الذي أسسه رجل الأعمال والملياردير المصري الشهير نجيب ساويرس، انطلق في نسخته الأولى عام 2017 بحضور أكثر من ثمانين نجماً سينمائياً عربياً وأجنبياً.

ويقام المهرجان في منتجع الجونة السياحي الذي أسسه الملياردير المصري سميح ساويرس، شقيق نجيب، على ساحل البحر الأحمر في شمال مدينة الغردقة الساحلية التي تبعد نحو 450 كيلومترا جنوب شرق القاهرة.

وفي نسخته الماضية، فاز الفيلم المصري «ريش» بجائزة أفضل فيلم عربي طويل، وقد أثار الفيلم جدلاً كبيراً في مصر إثر اتهامات له بالإساءة لصورتها من خلال تصوير حياة الفقر المدقع بشكل رأى بعض الفنانين والنقاد أنه لا يشبه الوضع في البلاد حالياً.

من جهتها، علمت «المجلة» أن سبب إرجاء المهرجان يعود إلى مشاكل مالية يعاني منها نجيب ساويرويوس، وأن الإرجاء قد يتحول إلى إلغاء نهائي للمهرجان الذي أثار الجدل منذ انطلاقته قبل سنوات.

 


مقالات ذات صلة