«صيف السخط»... أكبر إضراب لعمال السكك الحديدية في 30 عاماً يصيب بريطانيا بالشلل

أكبر إضراب لعمال السكك الحديدية في 30 عاماً يصيب بريطانيا بالشلل (أ ف ب).

بدأ اليوم الثلاثاء أكبر إضراب تشهده بريطانيا في 30 عاماً لعمال السكك الحديدية مع خروج عشرات الآلاف من العاملين بسبب خلاف حول الأجور والوظائف مما قد يمهد الطريق لإضرابات واسعة النطاق في مجال الصناعة بأنحاء البلاد.

واحتشد منذ الفجر بعض مما يزيد عن 40 ألفاً من عمال السكك الحديدية، الذين يعتزمون الإضراب أيام الثلاثاء والخميس والسبت، عند حواجز أقاموها مما أصاب شبكة السكك الحديدية بالشلل وترك المحطات الرئيسية خالية من الرواد. كما أن مترو أنفاق لندن مغلق في أغلبه بسبب إضراب منفصل.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي يتعرض لضغوط من أجل عمل المزيد للأسر التي تواجه أصعب الظروف الاقتصادية في عقود، إن الإضرابات ستضر بالأعمال التي تحاول التعافي من جائحة كوفيد-19.

وقالت نقابات العمال إن إضرابات عمال السكك الحديدية ربما تشكل بداية «صيف السخط» حين يتحرك مدرسون وعاملون في المجالين الطبي والتخلص من النفايات وحتى المحامين لتنظيم إضرابات مع اقتراب وصول التضخم إلى عشرة بالمئة بسبب ارتفاع أسعار الغذاء والوقود.

ويوجه نواب المعارضة انتقاداً للحكومة بسبب رفضها الاشتراك في المحادثات لتسوية الخلاف.