تسريبات خاصة لـ«المجلة» تكشف تفوقا كاسحا للنجم السنغالي على صلاح

مانيه يقترب من حصد لقب أفصل لاعب في أفريقيا موسم 2021-2022

القاهرة: اخيراً، وبعد توقف لثلاثة أعوام.. حدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم موعد 21 يوليو (تموز) المقبل لحفل جوائز الأفضل لعام 2022 والتي ستقام بالمغرب على هامش بطولة كأس الأمم الأفريقية للسيدات خلال الفترة من 2 إلى 23 من الشهر ذاته.

ومن المعروف أن الحفل توقف منذ النسخة الأخيرة التي أقيمت في منتجع الغردقة المصري وفاز وقتها بجائزة أفضل لاعب في القارة السنغالي ساديو مانيه.

وقال «كاف» في بيان رسمي إنه حدد يوم 21 يوليو المقبل موعداً لتسليم جوائز الأفضل بكل الفئات عن الموسم المنتهي كروياً يونيو (حزيران) الجاري. وأضاف: «يتزامن الحدث أيضًا مع الذكرى السنوية الثانية لإطلاق استراتيجية كاف لكرة القدم للسيدات.. من هذا المنطلق تم استحداث جائزة جديدة وهي أفضل لاعبة في مسابقات الأندية الأفريقية».

وتابع: «جوائز هذا العام هي أفضل لاعب في العام (رجال وسيدات)، وأفضل لاعب داخل القارة وأفضل لاعب شاب وأفضل منتخب وأفضل مدير فني وأفضل نادٍ، وهدف العام، سيتم تحديد الفائزين من خلال أصوات قادة ومدربي الاتحادات الأعضاء والصحافيين المختارين واللجنة بالكاف عن الفترة من سبتمبر (أيلول) 2021 حتى يونيو (حزيران) 2022».

 

مانيه حسم لقب أفضل لاعب

وحسب مصادر خاصة من داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فإن السنغالي ساديو مانيه جناح فريق ليفربول الإنجليزي قد حسم لقب أفضل لاعب عن جدارة، وتتضمن التسريبات التي حصلت «المجلة» عليها أن مانيه حصل على عدد كبير من الأصوات نظراً لما قدمه مع منتخب بلاده للفوز ببطولة أمم أفريقيا التي أقيمت في الكاميرون في يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) الماضيين، إلى جانب قيادته لأسود التيرانجا لإقصاء منتخب الفراعنة والتأهل لكأس العالم التي ستقام في قطر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

ويعد ساديو مانيه المولود في 10 أبريل 1992 الذي انتقل قبل أيام إلي العملاق البافاري بايرن ميونيخ في صفقة قياسية قادماً من ليفربول الإنجليزي مقابل 41 مليون يورو، واحدا من أفضل اللاعبين الأفارقة.

 

إليو سيسيه

 

السنغال.. أفضل منتخب

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ«المجلة» أن أغلب تصويت المدربين واللاعبين ذهب إلى السنغال كأحسن منتخب، والوداد كأفضل نادٍ داخل القارة، وإليو سيسيه كأفضل مدير فني لمنتخب في 2022.

وأضاف أن كاف سينظم حفلاً كبيراً يوم 21 يوليو الجاري سيحضره عدد من نجوم الكرة في القارة السمراء ويقام في المغرب ويتم الإعلان فيه عن أفضل لاعب والمرشح الأول لها ساديو مانيه، وأوضح أنه تم توجيه الدعوه إلى محمد صلاح لاعب ليفربول ورياض محرز لاعب مانشستر سيتي ومنتخب الجزائر وكل نجوم الكرة حاليا وسابقا.

فيما أكد إليو سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال أن لاعبه مانيه يستحق جائزة الأفضل دون شك وليس هناك منافسة قريبة له، وقال سيسيه في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «صوتي لمانيه دون شك مع احترامي للجميع سواء محمد صلاح لاعب المنتخب المصري أو غيره من نجوم القارة».

وأضاف: «أحب دائماً لاعبي قارتنا في الدوريات الأوروبية.. أقدرهم حقيقة وأكون سعيداً بما يقدمونه.. صلاح ومحرز وغيرهما، ولكني أري أن ساديو هو الأفضل في هذا العام»، وأوضح: «أري أن إدوارد ميندي حارس منتخب السنغال وتشيلسي الإنجليزي هو المنافس الحقيقي لمانيه على اللقب».

 

محمد صلاح

 

 

اختلاف في تقييم اللاعبين

فيما أكد كارلوس كيروش المدير الفني السابق للمنتخب المصري أنه لا يعرف من قام بالتصويت على جائزة أفضل لاعب كونه رحل عن تدريب منتخب الفراعنة، ويمنح الكاف لكل مدير فني وقائد منتخب التصويت في جوائز الأفضل.

وقال كيروش في تصريحات خاصة: «لا أعرف من قام بالتصويت لكن في رأيي أن صلاح هو الأفضل.. مانيه قدم موسماً رائعاً وقاد بلاده للتأهل للمونديال وتحقيق بطولة أفريقيا لكن صلاح فعل كل شيء أيضاً».

بدوره يرى البلجيكي هوجو بروس المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا أن مانيه لاعب منتخب السنغال يستحق عن جدارة لقب الأفضل في أفريقيا، وقال بروس في تصريحات خاصة إن مانيه فعل كل شيء في كرة القدم وكان يستحق لقب الأفضل في العامين الأخيرين التي لم تقم فيهما تلك الجائزة بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

فيما ذهب الحاج ضيوف أسطورة كرة القدم السنغالية إلى أن تتويج مانية بالجائزة هو أقل شيء لهذا الفتي الذهبي، وقال ضيوف في تصريحات خاصة لـ«المجلة»: «أعرف أن مانيه يراني الملهم له ومثله الأعلي.. الحقيقة هذا شرف لي.. إنه فتي رائع ومخلص ومتواضع ويفعل كل شيء في كرة القدم دون ضجيج».

وأضاف: «يقدم شيئا استثنائيا لبلاده.. قاد السنغال لحصد لقب أمم أفريقيا ثم التأهل لكأس العالم بقطر 2022، بجانب إنجازاته مع ليفربول الإنجليزي قبل انتقاله للبايرن»، وأوضح: «تفوق مانيه لا يقلل من صلاح ومحرز وكل لاعبي القارة.. نحن سعداء بهم حقاً ونتمنى أن يزيد العدد لأكثر من أضعاف ذلك.. هذا يصب في مصلحة قارتنا الغالية». وتابع: «مانيه يستحق لأنه يعمل بمنتهى الجدية وأتمنى له التوفيق في خطوته المقبلة مع عملاق ألمانيا».

 


مقالات ذات صلة