كيف استفاد برشلونة من رحيل ليونيل ميسي؟!

برشلونة: شكل الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف برشلونة الإسباني قبل عام من الآن، نحو باريس سان جيرمان الفرنسي صدمة لعشاق النادي الكتالوني.

ورحل ميسي بسبب الأزمة المالية للبارسا وحال وجود الأموال الكافية لكان برشلونة جدد عقد ميسي، لكن خوان لابورتا رئيس النادي قرر التضحية بالأسطورة الأرجنتيني لإعادة بناء الفريق دون عوائق اقتصادية.

وبعد مرور عام على رحيل ميسي، نجح برشلونة في إبرام العديد من الصفقات وتحسين وضعيته المالية، رغم حقيقة أن النادي مازال يعاني ولكنه عاد من جديد جاذبا للاعبين.

صحيفة “آس” الإسبانية نشرت في تقرير لها حجم الأموال التي أنفقها برشلونة على الصفقات منذ صيف 2021 إلى الآن، وتحديداً منذ رحيل ميسي والتي بلغت 150 مليون دولار أمريكي، ما يعادل 148.7 مليون يورو.

وضم برشلونة مؤخرا، روبرت ليفاندوفسكي من بايرن ميونخ الألماني بـ50 مليون يورو، ما يعادل 50.4 مليون دولار أمريكي، كأضخم صفقة للفريق الإسباني منذ رحيل ميسي.

الموسم الماضي بدأ برشلونة حملة خلافة ميسي بضم 3 لاعبين دفعة واحدة، وهم سيرخيو أجويرو وممفيس ديباي وإريك جارسيا، الأول والأخير من مانشستر سيتي والثاني من أولمبيك ليون، علماً بأن أجويرو اعتزل نهائياً لأسباب صحية في نهاية العام الماضي، وكلها كانت صفقات انتقال حر لم تكلف النادي شيئاً.

ولكن بحلول شتاء العام الحالي 2022، تعاقد برشلونة مع فيران توريس من مانشستر سيتي وبيير إمريك أوباميانج من أرسنال وأداما تراوري من ولفرهامبتون وداني ألفيس في صفقة انتقال حر، مما كلف النادي 55 مليون دولار أمريكي، 54.5 مليون يورو.

بالإضافة إلى ذلك تعاقد برشلونة هذا الصيف وقبل صفقة ليفاندوفسكي، مع البرازيلي رافينيا من ليدز يونايتد الإنجليزي هذا الصيف مقابل 49.9 مليون دولار أمريكي، أي أن برشلونة أنفق هذا الصيف ضعف ما أنفقه في آخر 2 ميركاتو، بعد رحيل ميسي.

يذكر أن إدارة برشلونة تعمل في الوقت الحالي على بيع فرينكي دي يونج إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي لكسب 85 مليون يورو وتعويض الأموال التي أنفقتها هذا الصيف.


مقالات ذات صلة