سامسونغ تحتفل بإنتاج أول شحنة من رقائق 3 نانومتر المتطورة

سيول: تنظم شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية العملاقة سامسونج إلكترونيكس، اليوم الإثنين، احتفالاً بمناسبة إنتاج أول شحنة من أحدث رقائقها الإلكترونية مقاس 3 نانومتر التي تمثل مرحلة رئيسية في سباق إنتاج أحدث الرقائق الإلكترونية وأكثرها كفاءة.

يعتمد الجيل الجديد من الرقائق مقاس 3 نانومتر على التكنولوجيا المعروفة باسم "بوابة شاملة" (جيت آول أراوند) المعروفة اختصارا بالأحرف "جي.ـأـيه.أيه"، والتي تقول عنها سامسونغ إنها ستسمح في المستقبل بخفض مساحة الشريحة الإلكترونية بنسبة تصل إلى 35%  وتحسين الأداء بنسبة 30% وخفض استهلاك الطاقة بنسبة 50% مقارنة بالتكنولوجيا الحالية المعروفة باسم "فين إف.إي.تي".

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن سامسونغ القول إن الجيل الأول من الرقائق 3 نانومتر سيحقق خفضا في المساحة بنسبة 16% ويحسن الأداء بنسبة 23% ويخفض استهلاك الطاقة بنسبة 45%.

وقال كيونج كي هيون الرئيس التنفيذي لقطاع حلول الأجهزة في سامسونغ والذي يشرف على قطاع الرقائق خلال الاحتفال إن سامسونغ فتحت فصلاً جديداً في مجال صناعة الرقائق الإلكترونية مع بدء الإنتاج التجاري للرقائق مقاس 3 نانومتر.

وأضاف أن تطوير تكنولوجيا جي.أيه.أيه بوتيرة أسرع من التوقعات كبديل لتكنولوجيا فين إف.إي.تي كان اختراقاً مبتكراً.

وقالت سامسونغ إنها بدأت تطوير تكنولوجيا جي.أيه.أيه في أوائل القرن الحالي، ونجحت في 2017 في تطبيقها في الرقائق مقاس 3 نانومتر. وأضافت أنها بدأت باستخدام هذه الرقائق المتطورة في أجهزة الكمبيوتر، وتعتزم التوسع في استخدامها في فئات أخرى من الأجهزة الإلكترونية.


مقالات ذات صلة