رولينغ ستونز» اختتمت جولتها الأوروبية في الذكرى الـ60 لتأسيسها بحفلة في برلين

فرقة «رولينغ ستونز»

برلين: اختتمت فرقة «رولينغ ستونز» مساء الأربعاء جولتها الأوروبية بحفلة موسيقية في برلين على شكل عرض مؤثر، بدا خلاله أعضاؤها بالقدر نفسه من الحيوية على المسرح رغم مرور ستين عاماً على تأسيس المجموعة الشهيرة.

وأمام نحو 22 ألف متفرج احتشدوا في مدرج فالدبون المفتوح الواقع في غابة غرب العاصمة الألمانية، قال نجم الفرقة ميك جاغر بالألمانية «إنها إطلالتنا الـ118 في ألمانيا وأنتم ما زلتم بالحماسة نفسها».

وشاءت الفرقة البريطانية الشهيرة الحفلة الأخيرة من حفلتها بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسها تحية فرحة إلى عازف الدرامز التاريخي في الفرقة تشارلي واتس الذي توفي في صيف العام الفائت.

وأضاف مغني الفرقة البالغ 79 عاماً «عندما وصلنا الليلة الماضية إلى برلين، شربنا نخبه».

وتحرك ميك جاغر بنشاط خلال الحفلة وسط هتافات الجمهور، بانسجام تام مع زميليه عازفي الغيتار كيث ريتشاردز (78 عاماً) وروني وود (75 عاماً).

وأمتعت الفرقة جمهورها مدى أكثر من ساعتين بلا انقطاع بأبرز أغنياتها الشهيرة تخللتها أحدث أعمالهم ، ومنها «ليفينغ إن أيه غوست تاون» و«دوم أند غروم».

وقال فيليب جورجي (46 عاما) لوكالة فرانس برس «من المذهل أنهم لا يزالون قادرين على تقديم مثل هذا الاداء والطاقة التي يتمتعون في سنهم».

أما والده، وهو «في سن نميك»، فكان سعيداً جداً خلال الحفلة. وقال جورجي «قبل 30 عاماً، كان هو من دعاني إلى حفلتهم الموسيقية في ميونيخ، أما اليوم فأنا الذي دعوته».

وشكّلت حفلة «رولينغ ستونز» في برلين آخر الحفلات الـ14 في جولتها الأوروبية «سيكستي» التي شملت عشر دول. ومن بين المدن التي أحيت الفرقة حفلات فيها أمستردام وميلانو وبروكسل وباريس وليفربول التي لم تقم فيها أي حفلة منذ خمسين عاماً.

 


مقالات ذات صلة