جناح الأزهر الشريف يخطف الأنظار في معرض الكتاب الدولي بالإسكندرية

مخطوطات ووثائق نادرة عمرها 227 عاماً
صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي وشيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب في مقدمة جناح الأزهر الشريف

الإسكندرية: حضور تاريخي ووثائقي مميز شهده معرض الكتاب الدولي في دورته الـ17 التي أقيمت في مكتبة الإسكندرية تحت شعار «الوعي وبناء الإنسان».


ويعتبر الأزهر الشريف برموزه وجناحه المميز، وكذلك جناح مجلس الوزراء، من أهم الأجنحة التي تحظى باهتمام الجمهور ورواد المعرض الذي يقام بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب واتحاد الناشرين المصريين والعرب، وقد افتتحه كل من الدكتور محمد سليمان؛ رئيس قطاع التواصل الثقافي في مكتبة الإسكندرية، والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب ، والدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وسعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين، ومحمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب، والدكتورة رشا مصطفى عوض، المديرة التنفيذية لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في مجلس الوزراء  .


وقد أشارت دكتورة رشا مصطفى عوض في تصريح لـ«المجلة»، إلى أن هناك تعاونا دائما ووثيقا بين مكتبة الإسكندرية والمركز، كما أن هناك جناحا دائما يضم أهم الإصدارات التي تناقش موضوعات وعناوين متعددة وهامة تعكس رؤية مصر الاستراتيجية، والإنجازات التي نفذت في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال سبع سنوات وشملت مختلف المحافظات.


 كما نوهت دكتورة رشا بأهمية معرض الكتاب الدولي في مكتبة الإسكندرية، كونه يمثل حدثاً ثقافياً وفكرياً ذا قيمة كبرى.

وثيقة الخطاب المرسل من الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف محمد أبو الفضل للمعتمد البريطاني آنذاك اعتراضاً على اقتحام قوات الاحتلال البريطاني للجامع الأزهر الشريف يوم 11 ديسمبر 1919م


كما أكد دكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب في حديث خاص لـ«المجلة»، على قيمة ومكانة معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب، الذي يمثل تجمعاً ثقافياً فريداً.


ولفت إلى أن إقامة المعرض والإقبال عليه يعكس ويجسّد إقبال الأسرة المصرية  بل والعربية على القراءة، لافتاً إلى قيمة القراءة في بناء الوعي والفكر وتحقيق التنمية المستدامة.

حضور مميز للأزهر
ويمتلك الأزهر الشريف حضوراً مميزاً في المعرض الدولي يجذب الجمهور من مختلف الأعمار والاهتمامات.


وقد تصدرت الجناح صور كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي والإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب، وإلى جانبهما تتواجد أيضا صور لرموز مصرية بلغت العالمية وتخطت حدودها المحلية والإقليمية، منهم العالم المصري الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء الدكتور أحمد زويل، وصور تذكارية لكبار شيوخ الأزهر الشريف خلال لقائهم بقادة السلام في العالم، ما يؤرخ لأحداث هامة شكلت تاريخ مصر والعالم العربي وأفريقيا، منها صورة لزعماء الوفد المصري في العام 1919، وصور أخرى للشيخ شلتوت وجولاته المتعددة إقليميا وعالميا.

وثيقة استجابة الديوان والأمراء المماليك لمطالب العلماء كممثلين للشعب 1795م


كما يضم الجناح ركناً خاصاً للوثائق والمخطوطات النادرة التي يعود بعضها إلى القرن الـ19، وتؤرخ للعديد من الأحداث العامة في تاريخ مصر ودور الشعب ورجال الأزهر الشريف الوطني في كثير من الأحداث التاريخية، وأيضا دورهم في مواجهة قوات الاحتلال الإنكليزي والحملة الفرنسية.
كما يضم وثائق تاريخية حول تاريخ مؤسسة الأزهر الشريف، منها جدول المواد الدراسية لطلابه، بالإضافة إلي الإجازات التي منحت للإمام محمد عبده،  بالإضافة إلى الخطاب المرسل من الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف عيد أبو الفضل للمعتمد البريطاني آنذاك اعتراضاً على اقتحام قوات الاحتلال البريطاني للجامع الأزهر الشريف يوم 11 ديسمبر 1919م، ورد المعتمد البريطاني.


ويوضح الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد أن جناح الأزهر الشريف في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب يشهد تنوعًا كبيراً؛ حيث تشارك قطاعات الأزهر المختلفة بإصداراتها العلمية، إضافة إلى الأنشطة والفعاليات التي تُنفّذ داخل الجناح ومنها: الخط العربي، والورش الفنية، وركن المخطوطات، كما يضم الجناح ركنًا خاصًا للفتوى يضم أعضاء من لجنة الفتوى بالأزهر للرد على أسئلة واستفسارات زوار المعرض فيما يتعلق بالمسائل الشرعية والأحوال الشخصية وغيرها مما يشغل بال رواد المعرض.

برقية شيخ الأزهر الشريف إلي سكرتير هيئة الأمم المتحدة يشكرهم علي وقف العدوان الثلاثي على مصر 1956م


الأمين العام  أكد أنّ الأزهر الشريف بجميع قطاعاته بقيادة فضيلة الإمام الأكبر  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، يعمل على توعية المواطنين، كما يهدف إلى إرساء السلام المجتمعي، ومحاربة الفكر المتطرف، والعمل على إرساء قيم المواطنة والحفاظ على الهوية والثقافة المصرية، وتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة التي تتبنى جماعات العنف والتطرف نشرها بين الناس.


وأضاف  مصطفى أكرم منسق مكتبة الأزهر الشريف في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب، أنه من بين أهم الوثائق التي تقدم في المعرض وثيقة عمرها نحو 227 عاماً، تعرض للمره الأولى وتمثل أول دستور مكتوب ينظم العلاقة بين الحاكم والمحكوم في مصر.


ورروى قصة الوثيقة قائلا: «نتيجة للصراع الدائر على الحكم بين  العثمانيين والمماليك في مصر وفرض الضرائب الباهظة على المصريين وتعرضهم للظلم نتيجة لذلك، تدخل علماء الأزهر الشريف وقاموا بثورة اعتراضاً على الظلم الواقع على المصريين في يوليو 1795م وكتبت تلك الوثيقة، وهذا بدور وجهد علماء الأزهر الشريف الذين أصبحوا منذ ذلك الوقت، ممثلي الحركة الوطنية في مصر».


وفي سياق متصل أكّد الدكتور أسامة الأزهري مُستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية سعادته بوجوده في مكتبة الإسكندرية التي يعتبرها منارة للعلم، وأشار إلى أن مصر دولة يسعى إليها الناس من كافة أنحاء العالم للحصول على العلم، حتى ولو أتوا مَشيًا على الأقدام.

الرواية والتاريخ
وأضاف خلال ندوة «الرواية والتاريخ» في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب، أن موسوعة «جمهرة أعلام الأزهر الشريف» التي طالعها الرئيس عبد الفتاح السيسي، استغرقت كتابتها 16 عامًا، منها 10 أعوام في تجهيز المادة العلمية، موضحا أن كلمة جمهرة هي التعبير العربي القديم لكلمة موسوعة، ويعد أكثر دقة وفصاحة، وأنه كان عاشقاً للأدب منذ صغره، وأنه  سلك مسار قراءة الأدب، إلى جانب دراسة العلوم الشرعية.

جناح مجلس الوزراء
وفي سياق متصل، احتل جناح مجلس الوزراء بإصداراته المتميزة صدارة معرض الكتاب الدولي في مكتبة الإسكندرية، فحرص الحضور على مطالعة ما يضمه الجناح والتعرف على المطبوعات القيمة التي يضمها الجناح، حيث عرضت الدكتورة رشا مصطفى عوض المديرة التنفيذية لمركز المعلومات ودعم أنحاء القرار بمجلس الوزراء  شرحا وافيا عنها.


وأضافت دكتورة رشا أن الجناح الخاص بمركز معلومات مجلس الوزراء يضم 75 عنوانا مختلفا ومتنوعا، تتحدث وتعكس وترصد الإنجازات المصرية والاستراتيجية والتنمية المستدامة التي حققتها مصر، كما ترصد الإشادات الدولية بالإنجازات المصرية.

زعماء الوفد المصري 1919م


وتابعت أن «المطبوعات تتناول أيضا أهم المبادرات والمشروعات التي نفذتها مصر وحققت تنمية كبرى في كافة المجالات، كما يضم الجناح  أبرز إصداراته ومنتجاته البحثية والمعرفية؛ وعلى رأسها كتاب (7 سنوات من الإنجازات)، الذي يقدم حصرًا دقيقًا لكافة الإنجازات التي تم تنفيذها على مستوى الجمهورية، على مدار السنوات السبع الماضية؛ سواء على مستوى كل محافظة على حدة، أو من منظور قطاعي».


وأضافت أن «جناح المركز يضم أحدث الإصدارات من سلسلة آفاق (مستقبلية- اجتماعية- إدارية- استراتيجية- اقتصادية)، بالإضافة إلى كتاب (وصف مصر بالمعلومات)، الذي يغطي كل محافظة على حدة، بجانب إصدارات المركز المتنوعة باللغة الإنكليزية، والإصدارات الدورية؛ مثل: (ماذا لو- المجلة الدولية للسياسات العامة عن مصر- فكرة في ورقة».


وتشير إلى إقبال وحرص رواد المعرض على التعرف إلى مختلف إسهامات المركز البحثية وأدواره في عملية صنع القرار، إذ قام كثيرون بالاشتراك في النشرة البريدية الإلكترونية، التي يرسلها المركز إلى الآلاف من المشتركين مجانًا صباح كل يوم، وتضم باقة متنوعة من أهم الأخبار والتحليلات المحلية والإقليمية والعالمية.