الأسهم الأوروبية تقفز وسط تفاؤل بين المستثمرين

بروكسل: ارتدت الأسهم الأوروبية عن خسائرها الأولية وأغلقت مرتفعة، الأربعاء، بعد أن أظهرت بيانات زيادة أبطأ من المتوقع في التضخم في الولايات المتحدة الشهر الماضي هدأت التوتر بين المستثمرين.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.9 بالمئة مسجلا أفضل جلسة له في حوالي أسبوعين.

ولم يطرأ تغير على أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في يوليو تموز بسبب هبوط حاد في تكلفة البنزين.

لكن محلليون أشاروا إلى أنه على الرغم من أن تراجع أسعار الطاقة ساعد في تهدئة التضخم في أكبر اقتصاد في العالم، فإن مخاطر العرض والطلب ترسم صورة قاتمة لأوروبا.

وأدت موجات حارة وتساقط شحيح للأمطار هذا الصيف إلى استنزاف مناسيب المياه في نهر الراين، الشريان التجاري لألمانيا، مما يساهم في تعطيل حركة السفن ويدفع تكاليف الشحن للارتفاع بأكثر من خمسة أضعاف.

وجاءت أسهم شركات التكنولوجيا الحساسة لأسعار الفائدة في مقدمة الرابحين مع صعود مؤشرها 2.4 بالمئة. ومن بين القطاعات الرابحة الأخرى التعدين والتجزئة والسفر والترفيه.


مقالات ذات صلة