خفايا وكواليس مسلسلات رمضان 2023.. خلافات وحروب ونجوم يعودون بعد غياب سنوات

تيم حسن عائد بعد غياب عن الموسم الرمضاني

بيروت: انطلقت باكراً ورشة مسلسلات الماراثون الرمضاني 2023 في لبنان، بعد أن أثبتت السنوات الماضية أن الرهان على الوقت في بلد الأمور مفتوحة فيها على كل الاحتمالات، ليس لصالح أي إنتاج درامي.

فبعد موسمي 2021 و2020 اللذين فرضا على شركات الإنتاج اتخاذ قرارات في اللحظات الأخيرة، لناحية خروج أعمال من السباق الدرامي، وعرض غيرها في أوقات ميتة تلفزيونياً، بدأت التحضيرات لموسم رمضان المقبل باكراً جداً.

مسلسل يفجّر خلافات

فقد أعلنت شركة «إيغل فيلمز» للمنتج جمال سنان عن البدء بتحضير الموسم الثالث من مسلسل «للموت» لبطلتيه ماغي بوغصن ودانييلا رحمة، وللمخرج فيليب أسمر.

المسلسل الذي انطلق عام 2021، حظي موسمه الأوّل بنجاح كبير، وكان من المقرر أن يتم إنتاج موسمٍ ثانٍ بعدد محدود من الحلقات، إلا أنّ الشركة ارتأت عرضه في الموسم الرمضاني الماضي بثلاثين حلقة.

تفاوتت الآراء حول المسلسل، بين من رأى أنّه حبكة فريدة من نوعها في الدراما العربية، ومن اعتبر أنّه مجرد تكرار لمشاهد وأحداث مفتعلة، إلا أنّ العمل لم يمر مرور الكرام وأحدث ضجّة كبرى، في ميزان شركات الإنتاج وهو نجاح حتى لو كانت آراء الكثير من النقاد والمشاهدين سلبية.

ماغي بو غصن

حظي المسلسل بموسمه الثالث بدعاية لم يحظ بها مسلسل آخر، بعد الخلاف المستجد بين الممثلتين سيرين عبد النور وماغي بوغصن، الذي عاد ليؤجج خلافات بدأت قبل سنوات بعد عرض مسلسل «24 قيراط» الذي تشاركتا بطولته، ثم طوي الخلاف بعدها بسنوات وانضمت سيرين إلى شركة «إيغل فيلمز» التي يملكها المخرج جمال سنان زوج ماغي، وكان من المقرر أن تجتمعا قبل سنتين في مسلسل واحد.

فقد بدأ الخلاف عندما سئلت سيرين عما إذا كان الدور في المسلسل لها، فأجابت بأنّ الدور في البداية كان معروضاً على النجمتين نادين الراسي وورد الخال، ثم عرض عليها، وبعد أن تعثر المنتج زياد شويري، طلبت من المنتج جمال سنان أن يشتري حقوق المسلسل، الذي كان من المقرر أن تلعب دور البطولة فيه هي ودانييلا رحمة.

وتردد أن المنتج اشترى المسلسل، وعرض على سيرين بطولة ثلاثية تجمعها بماغي بوغصن ودانييلا رحمة للعرض في رمضان 2021، على أن تعود وتصوّر «للموت» بعد انتهاء رمضان.

سيرين عبد النور

إلا أنّ الحلقات الأولى لم تشجع سيرين فاعتذرت عن المسلسل، لتقول إنّها فوجئت بعدها بسحب مسلسل «للموت» منها.

شركة «إيغل فيلمز» ردّت في بيان شديد اللهجة، نفت فيه مزاعم سيرين، إلا أنّ مصادر الشركة تؤكد أنّه تمّ الحديث مع سيرين بالفعل على بطولة ثلاثية، ولم يتم الاتفاق معها، فتعثر اتفاقها مع الشركة.

في ظل هذه الأجواء المتوترة بدأ التحضير للموسم الثالث من العمل وسيرى النور في رمضان 2023، خلاف أدّى دوره في عمل دعاية غير مسبوقة للعمل، لو لم تكن سيرين متضررة منه، لكان أصحاب النوايا السيئة شكّوا أنّ ثمة اتفاقا بينها وبين الشركة للترويج للعمل.

موسم ثالث من «للموت» يبدو مغامرة بالنسبة إلى الشركة بعد موت البطلتين الرئيسيتين، فكيف سيتم إيجاد مخرج؟

نادين نجيم وقصي خولي من مسلسل عشرين عشرين

نادين نجيم وتيم حسن عائدان

في رمضان 2022، كان من المقرر أن تعود الممثلة نادين نجيم بمسلسل «عشرين عشرين» في موسمه الثاني، وتمّ وضع خطوط عريضة للعمل، إلا أنّ شركة «صباح إخوان» المنتجة للعمل لم تقتنع بالمسلسل، إذ إنّ الجمهور بحسب الشركة تعاطف مع شخصية نادين البسيطة، التي كانت تؤديها في الحي الشعبي لخداع تجار المخدرات والإيقاع بهم، وبعد الكشف عن حقيقتها، بات عليها أن تظهر بصورة ضابطة الشرطة، دور رأت الشركة أنّه لم يعد لديه ما يضيفه، أقلّه في 30 حلقة، فتمّ الاتفاق على تجميد العمل، وتحويله إلى عمل قصير قد تفكر فيه الشركة لاحقاً.

غابت نادين عن الموسم الرمضاني السابق، وكانت المرة الثانية التي تغيب فيها عن الموسم الرمضاني بسبب «عشرين عشرين»، فقد غابت في موسم 2020 بسبب تعذّر استكمال تصوير المسلسل بسبب جائحة كورونا، واستكمل تصويره بعد فوات الأوان فعرض في موسم 2021، ليعود ويغيّب نادين عن السباق الرمضاني.

في الموسم المقبل، أصبح حضور نادين في سباق رمضان مضموناً، إذ إنها ستشارك قصي خولي مسلسلاً جديداً، هو التعاون الثالث بينهما بعد «خمسة ونص»، و«عشرين عشرين».

ثنائية لا تحمل أي تكرار إذ إن طبيعة علاقة الممثلين في المسلسلين كانت مختلفة، وسياق القصة كان مختلفاً، وتؤكد شركة «الصباح» المنتجة للعمل أنّ القصة مختلفة ومميزة يكتبها الكاتب بلال شحادات ويخرجها المخرج أسامة عبيد الناصر.

تفاصيل العمل أصبحت واضحة للشركة إلا أنّها تتكتم عليها، وكذلك أبطال العمل.

وكان قصي بدوره قد غاب عن ماراثون رمضان 2022 بعد أن تعذر تنفيذ مسلسل «عشرين عشرين» إلا أنّه بقي حاضراً في دراما المنصات، كما نادين التي سيعرض لها قريباً مسلسل «صالون زهرة» بموسمه الثاني مع الكاتبة كلوديا مرشليان والمخرج جو بوعيد.

بدوره يعود الممثل تيم حسن بعد غياب سنوات. فقد كان الغياب الأوّل في موسم 2020 جراء تداعيات جائحة كورونا التي عطلت تصوير الكثير من الأعمال، ليعرض مسلسل «الهيبة» في موسمه الرابع في موسم الخريف، وقد حقق نجاحاً منقطع النظير دفع بالشركة إلى عرض موسمه الخامس في خريف 2021، ليعود تيم ويغيب عن موسم 2022 بعد انشغاله بتصوير فيلم «الهيبة».

فالمسلسل الذي ضمن له حضوراً في السباق الدرامي الرمضاني ثلاثة مواسم شاركته فيها تباعا نادين نجيم ونيكول سابا وسيرين عبد النور، غيبه أيضاً ثلاثة مواسم عن الماراثون الدرامي الرمضاني.

تيم حسن

في موسم 2023 و2024 يعود تيم بمسلسل «عاصي الزند» الذي كتب ليكون من موسمين.
المسلسل تصفه الشركة المنتجة بأنّه ملحمة جديدة، تدور في حقبة تاريخية تسرد حالة خاصة في منطقة على نهر العاصي، حيث لم يكن هناك لبنان وسوريا، بل كانا بلداً واحداً، وهناك تدور الكثير من القصص. وسيكون من إخراج سامر برقاوي الذي يتعامل مع تيم منذ سنوات.

إذن ثلاثة مسلسلات بدأ تحضيرها باكراً في لبنان، مع نجوم جماهيريين تسوّق أعمالهم قبل تصويرها، ويحجزون مكاناً لهم على الشاشات، وتراهن عليهم شركات الإنتاج، ويعتبرون الحصان الرابح في كل شركة.

هي حصيلة أولية لما ينتظرنا في موسم رمضان 2023، ثمة مسلسلات عربية ستصوّر في لبنان، منها مسلسلات مصرية مع شركة «الصباح إخوان» للإنتاج، ومسلسلات عربية بمختلف الجنسيات مع شركة «إيغل فيلمز»، فضلاً عن الشركات الصغرى التي تكتفي بمسلسلات محلية تنافس داخل لبنان فحسب.


مقالات ذات صلة