الاسكتلندي ديفيد مويس لـ«المجلة»: أزمة مانشستر يونايتد لم تكن يوماً في مدربه

اعتبر أن الدوري الإنجليزي الأقوى حالياً

القاهرة: أكد الاسكتلندي ديفيد مويس، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في نادي ويستهام الإنجليزي أن طموحات الفريق كبيرة في بطولة دوري المؤتمر الأوروبي بنسخته الجديدة، وقال مويس في تصريحات خاصة لـ«المجلة» أنهم سيشاركون في النسخة الجديدة لدوري المؤتمر بدوافع كبيرة، أولها التواجد في ملعب سينوبو في مدينة براغ بالتشيك والذي يستضيف النهائي.

وأضاف: «نعلم أن المهمة صعبة للغاية، ولكني أثق بلاعبي فريقي وقدرتهم على صنع الفارق في الأوقات الصعبة وتحقيق إنجاز لهذا النادي، يستعيد به فترات تاريخيه سابقة».

وأوضح: «نسير خطوة خطوة الآن. تركيزنا حالياً في مسابقة الدوري الإنجليزي وبعدها حين ينطلق دوري المؤتمر الأوروبي سنضع كامل تركيزنا هناك بهدف التقدم واستغلال الفرصة.. البعض يتصور أن دوري المؤتمر الأوروبي ضعيف، لكن هذا غير صحيح.. لا يوجد شيء سهل الآن وانظروا لمنافسات النسخة الماضية.. لقد توج بها روما بقيادة البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو بعد الفوز على فينورد الهولندي بهدف نظيف.. هل هذه أندية صغيرة؟ لقد بات مورينيو أول مدرب في تاريخ كرة القدم يتمكن من الفوز بالبطولات الثلاث الأوروبية الأكبر على مستوى الأندية في دوري أبطال أوروبا، الدوري الأوروبي، ودوري المؤتمر الأوروبي.. إنه شيء رائع».

وشدد مويس على أنهم أنهوا الموسم الماضي للدوري الإنجليزي في المركز السابع، ويسعون في هذا العام إلى التقدم خطوة أخرى وهم يراهنون على قدرتهم في الذهاب للمشاركة بالدوري الأوروبي والدخول في قائمة الخمسة الأوائل بالبريميرليغ. وقال: «نعم.. هذا أمر صعب في ظل وجود أندية عريقة تنفق الملايين من الدولارات والإسترليني، ولكننا سنحاول.. نعول كثيرا على طموح لاعبينا واجتهادهم للوصول إلى ذلك».

وأضاف أن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي في نسخته الجديدة ستكون صعبة للغاية ومثمرة كما حدث الموسم الماضي. وأوضح: «أعتقد أن الأمر لن يخرج عن مانشستر سيتي وليفربول كما حدث في الموسم الماضي والسنوات الأخيرة.. لقد بات واضحاً أنهما يتنافسان على اللقب.. صحيح أنها كرة القدم ولا شيء مضمون لكن تبدو الأمور واضحة فيما يقدمه السيتي والريدز من مستوى مذهل وكبير».

وتابع: «نعم مانشستر يونايتد موجود وهناك تشيلسي وآرسنال، ولكن باتت الأمور بعيدة بوضوح شديد، ستكون المنافسة بين السيتي والريدز على اللقب والباقي على مراكز التأهل لدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي». وشدد مويس على أن الفريقين يعيشان استقرارا كبيرا، خاصة أن السيتي دعم صفوفه وبات أفضل وأقوى بعد ضم هالاند وهو واحد من أفضل لاعبي العالم حالياً.

وقال: «تقابلنا مع السيتي في الجولة الأولي للدوري.. لقد تغيرت أشياء كثيرة وباتوا أفضل من كل الوجوه وأعتقد أنهم قادرون الآن على حصد لقب دوري أبطال أوروبا بعد معاناة لفترة طويلة.. لقد ضموا لاعبين رائعين في هذا الموسم مثل كالفن فيليبس والنرويجب إيرلينغ هالاند، وستيفين أورتيغا وجوليان ألفاريز»، وأضاف: «نجح ليفربول في تمديد تعاقد أفضل لاعبيه وهو محمد صلاح وحافظ على استقراره وضم البرتغالي الشاب فابيو كارفاليو من نادي فولهام والمهاجم الأوروغواياني، داروين نونيز، من بنفيكا البرتغالي».

ديفيد مويس تحدث لـ«المجلة» عن أحلامه وطموحاته:

 

* ما طموحاتكم في دوري المؤتمر الأوروبي؟

- طموحنا بلا حدود، يجب أن نبذل كل جهدنا للوصول لمراحل متقدمه فيه، طموحي بشكل شخصي دون شك التأهل لنهائي البطولة، ومحاولة حصد اللقب رغم صعوبة المهمة ولكني أثق في لاعبي فريقي كثيراً.

 

* ولكن البعض يصنف البطولة بأنها ضعيفة؟

- هل هذا منطقي؟! لا توجد بطولات ضعيفة في أوروبا، لقد كان طرفا نهائي النسخة الماضية روما وفينورد، هل روما الذي يقوده مورينيو ضعيف؟

 

* وما أسلحتك لمحاولة الوصول لنهائي دوري المؤتمر الأوروبي؟

- طموحات لاعبينا وشغفهم لحصد الألقاب ودعم الإدارة، ونتمنى أن تسير الأمور بشكل جيد في الفترة المقبلة وتبتعد عنا الإصابات.

 

* وكيف ترى البداية السيئة لفريقك في النسخة الجديدة للدوري الإنجليزي؟

- لقد خسرنا في المباراة الأولى من مانشستر سيتي بهدفي الوافد الجديد هالاند، لقد تغير أداؤهم كثيراً عن الموسم الماضي بسبب الصفقات الجديدة، أصبح السيتي قادراً على حصد لقب دوري أبطال أوروبا بعد أن بات فريقاً متكاملاً، لقد خسرنا فعلياً بهدفين ولم يكن الأداء جيداً وتعرض لاعبنا المغربي نايف أكرد لإصابة قوية، لقد تحسنوا كثيراً وتطور أداء لاعبيهم خاصة كايل ووكر وجواو كانسيلو ووجدنا صعوبة في التعامل مع الفريق بشكل كامل.

 

* وما الفترة المتوقعه لغياب المغربي أكرد؟

- لقد خضع لعملية جراحية ولن تقل فترة غيابة عن شهرين، لقد تعاقدنا معه في فترة الانتقالات الحالية مقابل 30 مليون يورو من رين الفرنسي.

 

* ويستهام أنهى الدوري الماضي في المركز السابع.. كيف حدث ذلك؟

- لقد قدمنا موسما جيدا ونتائج رائعة تسببت في إشادة الجميع بنا، كنا نحقق نتائج رائعة مع الفرق الكبيرة ولكن الأزمة كانت أمام الفرق الصغرى التي كانت تُهدر علينا نقاطا كثيرة، وسنحاول تصحيح هذه الأخطاء خلال الموسم الجديد.

 

* وكيف ترى الموسم الجديد؟

- المنافسة ستكون صعبة للغاية بعد أن دعمت معظم الفرق خطوطها بصفقات جيدة، ونتمنى أن نكون ضمن الفرق الخمسة الأولى بهدف المنافسة على التواجد في الدوري الأوروبي. 

 

* هل ستضمون لاعبين آخرين في فترة الانتقالات الصيفية الحالية؟

- نجحنا في التعاقد مع المدافع المغربي نايف أكرد بجانب ماكسويل كورني والمهاجم جيانلوكا سكاماكا والحارس ألفونس أريولا ولا تزال لدينا صفقة أو اثنتان في فترة الانتقالات الحالية.

 

* وكيف ترى المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي؟

- الأمور لن تخرج عن مانشستر سيتي وليفربول وهما مؤهلان للتنافس بشدة، ولكنها كرة القدم وقد يقدم لنا البعض مستوى يقلب الطاولة على الجميع.

 

* وأين مانشستر يونايتد وتشيلسي وآرسنال وويستهام وغيرهم؟

- متواجدون، لكن ليفربول والسيتي هما الأفضل حالياً، إنهما لا يتنافسان فقط على لقب الدوري الإنجليزي ولكن على لقب دوري أبطال أوروبا، يقدمان أداءً مذهلا ورائعا.

 

* برأيك ما أزمة يونايتد بحكم أنك كنت مدرباً له في وقت سابق؟

- رغم أنني لا أحب الحديث عن فرق أخرى، لكن لم تكن أزمة مانشستر يونايتد أبداً في مدربه، فهناك اسماء كبيرة تولت هذا المنصب مثل فيرغسون وغيره، والآن هناك تين هاغ، الأزمة الحالية في قوة السيتي وليفربول، وأعتقد أن تين هاغ سيقدم موسما رائعا معهم.

 

* هل سيتأثر ليفربول برحيل مانيه؟

- ليفربول يعيش فترة استقرار كبيرة بتواجد الألماني يورغن كلوب، وهو يدرك أن مانيه لا يريد البقاء وطلب الانتقال للبايرن، وبالتالي لن يعطيك أي شيء آخر، لقد نجح ليفربول في الإبقاء على محمد صلاح وهذا أمر رائع ويساعدهم على الاستمرار في التنافس إلى جانب ضم فابيو كارفاليو والأوروغوياني داروين نونيز.

 

* هل الدوري الإسباني تاثر برحيل رونالدو وميسي؟

- دون شك، وهذا واضح، لقد كانت حقبة رائعه بين الثنائي وظل الجميع يتابع الدوري الإسباني ولكن الأمور الآن اختلفت نسبياً وبات البريميرليغ هو الأقوى في العالم.

=============================

سطور في حياة ديفيد مويس

-------------------------

يعد الاسكتلندي ديفيد مويس واحدا من أفضل مدربي العالم خلال السنوات الأخيرة، لمع بشدة خلال فترة توليه مانشستر يونايتد العريق.

ولد مويس في 25 أبريل (نيسان) عام 1963 في العاصمة الاسكتلندية غلاسكو.

كان مويس لاعباً جيداً حيث كان في سيلتك الاسكتلندي خلال الفترة بين 1980 حتى 1983، ثم انتقل إلى كامبريدج يونايتد الإنجليزي في عام 1983 وبعدها بريستول سيتي الإنجليزي عام 1985، الذي لعب له موسمين قبل أن ينضم إلى شريوبيري تاون ثم  دونفرملين أثلتيك الاسكتلندي، قبل أن يلتحق بهاميلتون أكاديميكال مطلع عام 1993 ثم  انتقل إلى بريستون نورث إيند عام 1993 قبل أن يقرر اعتزال كرة القدم في 1998.

أشرف مويس على تدريب بريستون لمدة 4 أعوام، قبل أن يتولى تدريب إيفرتون عام 2002 وبعدها مانشستر يونايتد عام 2013 ثم ريال سوسيداد وسندرلاند وأخيرا ويستهام منذ عام 2016 لغاية اليوم.


مقالات ذات صلة