فنلندا تعتزم تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للروس

هلسنكي: أعلنت وزارة الخارجية الفنلندية في بيان أنها ستخفّض عدد التأشيرات الممنوحة للروس ابتداءً من الأول من سبتمبر أيلول، وسط زيادة في عدد السياح الروس المتجهين إلى أوروبا.

وكانت المعابر الحدودية البرية مع فنلندا من بين منافذ قليلة لدخول الروس إلى أوروبا، بعدما أغلقت عدة دول غربية مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية ردًا على غزو روسيا لأوكرانيا.

ووافقت الحكومة الفنلندية الثلاثاء 16 آب على تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين الروس، بعدما بدأ السياح الروس في استخدام مطار هلسنكي فانتا الفنلندي كنقطة انطلاق لوجهات العطلات الأوروبية بعد رفع روسيا للقيود الحدودية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا قبل شهر.

وقالت الوزارة إن فنلندا ستخفّض عدد المقابلات اليومية المخصصة لطلب التأشيرات في روسيا من ألف إلى 500 في اليوم، مع تخصيص 100 فقط للسائحين.

وكان عدد التأشيرات الممنوحة بالفعل أقل بكثير مما كان عليه قبل الجائحة واندلاع الحرب.

كما أظهرت بيانات وزارة الخارجية أن فنلندا منحت في يوليو تموز 16 ألف تأشيرة فقط للروس، مقارنةً مع 92 ألفا و100 تأشيرة خلال نفس الشهر من عام 2019.


مقالات ذات صلة