لقيادة ليليّة أسهل.. فورد تختبر مصابيح أمامية ذكية

برلين: تحدث معظم حوادث السير والاصطدام في ساعات الليل عندما يحطّ الظلام. اذ تصبح الرؤية أصعب وأكثر تعقيدًا لا سيما في البلدان التي لا تتوفر فيها أنظمة إضاءة جيدة.

غير أن أحدث ابتكارات “فورد” يمكن أن تجعل الانطلاق على الطريق عندما يكون الظلام، أكثر سهولة.

عملاق السيارات يختبر المصابيح الأمامية الذكية التي تعرض الاتجاهات وحدود السرعة ومعلومات الطقس على الطريق أمامك.

على سبيل المثال، إذا كان الطريق أمامك جليديا، ستعرض السيارة رمز ندفة الثلج على الطريق، بينما إذا تغير حد السرعة، فسيتم تسليط الضوء على الحد الجديد على الأرض.

ووفقا للجمعية الملكية لمنع الحوادث، فإن 40٪ من الاصطدامات تحدث في ساعات الظلام.

وتوضح ذلك في ورقة حقائق أن “الخطر الأكثر وضوحًا للقيادة الليلية هو انخفاض الرؤية. المسافة التي يمكن للسائق رؤيتها يتم تقصيرها، وبالتالي يمكن أن تظهر المخاطر في كثير من الأحيان من العدم. ويستغرق الأمر أيضا وقتا حتى تتكيف العيون مع الظلام بعد التواجد في مبنى مضاء أو بعد القيادة على طريق مضاء جيدا”.

وعلى أمل جعل القيادة ليلا أسهل للسائقين، تختبر “فورد” تقنية المصابيح الأمامية الجديدة.

في هذا السياق، قال “لارس يونكر”، المتخصص في الميزات والبرامج، أنظمة مساعدة السائق المتقدمة، Ford of Europe: “ما بدأ بالتلاعب بمصباح جهاز عرض وجدار فارغ يمكن أن يأخذ تقنيات الإضاءة إلى مستوى جديد تماما. وهناك إمكانية الآن للقيام بما هو أكثر بكثير من مجرد إلقاء الضوء على الطريق أمامك، للمساعدة في تقليل الضغط الناتج عن القيادة ليلا”.

ويمكن أن تعرض المصابيح الأمامية مجموعة من الرموز على الطريق والتي من شأنها أن تكون مفيدة لكل من سائق السيارة ومستخدمي الطريق الآخرين، على سبيل المثال، يمكن عرض معبر حمار وحشي على الطريق، سواء من أجل رؤية السائق أو لأي مشاة يبحثون عن مكان آمن للعبور.

ويمكن أن تُظهر التوقعات أيضا مسارا آمنا للسائق ليتبعه لضمان مرور راكبي الدراجات على مسافة آمنة.

وبدلا من ذلك، يمكن أن تزود التقنية السائق بمعلومات حول الطقس من خلال أيقونات متوقعة تظهر الضباب أو الثلج أو الجليد القادم.

في الوقت نفسه، فإن توصيل المصابيح الأمامية بنظام ملاحة يمكن أن يسمح لها بعرض المنعطفات القادمة أو الدوارات أو حركة المرور المدمجة.

وأضاف يونكر: “يمكن للسائق الحصول على المعلومات الأساسية دون الحاجة إلى إبعاد عينيه عن الطريق”.

ولا يزال من غير الواضح متى ستكون التكنولوجيا جاهزة للتطبيق، أو ما هي التكلفة.


مقالات ذات صلة