اتهام رجل من ولاية نيو مكسيكو بالتخطيط لإنشاء مركز تدريب لـ«داعش»

ولاية نيو مكسيكو (أ ف ب).

قالت وزارة العدل الأميركية، يوم الجمعة، إن رجلاً من ولاية نيو مكسيكو اتُهم بمحاولة إنشاء مركز تدريب للأشخاص الراغبين في القتال في صفوف تنظيم «داعش».

واتهمت هيئة محلفين اتحادية كبرى في 23 أغسطس (آب) هيرمان ليفون ويلسون (45 عاماً) من ألباكركي بمحاولة تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية من خلال إنشاء «مركز لداعش» في نيو مكسيكو، وفقاً لبيان وزارة العدل.

وذكر البيان أن الهدف من إنشاء المركز كان تعليم أيدلوجية تنظيم «داعش» وتوفير التدريب على «المناورات التكتيكية وفنون الدفاع عن النفس» والعمل كملاذ آمن للأفراد الذين يستعدون للسفر والقتال باسم التنظيم في الولايات المتحدة وخارجها، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال البيان إن ويلسون، المعروف أيضاً باسم بلال عبد الله، ساعد في إدارة منصة على الإنترنت روجت للتجنيد في صفوف تنظيم «داعش» وناقشت شن هجمات في الولايات المتحدة وخارجها.

ولم يرد ديفون فوكس، المحامي العام الاتحادي الذي يمثل ويلسون، على الفور على طلب للتعليق.

وقال ممثلو الادعاء إن رجلين حُكم عليهما في يوليو (تموز) بتهمة تقديم الدعم لتنظيم «داعش» قالا إن ويلسون أدخلهما في التنظيم.