محمد رمضان تحدّى حملة منعه من الغناء في الاسكندرية.. وهذا ما فعله

محمد رمضان

القاهرة: تحدّى الفنان محمد رمضان معارضي حفله في الاسكتدرية الذي سيقام بعد أكثر من اسبوعين، ولمّح إلى تواطؤ الصحافة مع الحملات المغرضة للتشويش على الحفل، عازماً زيارة محافظة الشرقية في مصر، رداً على الحملات الممولة ضده وفق تعبيره.

ونشر رمضان نشره فيديو خاصاً، للرد على دعم محافظ الشرقية السابق للهجوم عليه، بإلغاء حفل المزمع في الإسكندرية.

وقال الفنان للمحافظ السابق الذي دعم الحملة التي تشن ضده: سيادة محافظ الشرقية السابق، يدعم حملة (إسكندرية لا ترحب بك يا رمضان)، كما أن الجرائد المصرية الرسمية تدعم الحملة، لكن الشركة المنظمة باعت 70% من تذاكر الحفل، رغم أنه لا يزال متبقياً عليها 17 يوماً.

وقد توجه توجه إلى الإسكندرية خلال الساعات الماضية، من أجل إثبات محبة الجمهور له بها، كذلك لتأكيد أن الحملات التي انتشرت أخيراً لا تطابق الواقع على الأرض، والذي يثبت بحسب رمضان أنّه مرحب به من قبل أهالي المنطقة.

ووثق استقبال جمهوره له بالمحافظة الساحلية، من خلال بث مباشر، عبر حسابه بموقع إنستغرام.

وظهر خلال الفيديو منذ لحظة وصوله، وسط استقبال أسطوري من جمهوره السكندري الذي استقبله بالأحضان، كما التف عدد منه حول سيارته، بل قدم أحدهم له كوباً من القهوة.