بيليه... الأسطورة صاحب الأرقام القياسية والإنجازات

بدأ حياته الكروية بتنظيف أحذية اللاعبين
بيليه... الأسطورة صاحب الأرقام القياسية والإنجازات

«كرة القدم متعة، إنها رقصة، إنها حفلة حقيقية، على الرغم من استمرار وجود العنصرية، إلا أننا لن نسمح لذلك بمنعنا من الاستمرار في الابتسام. وسنواصل محاربة العنصرية بهذه الطريقة.. النضال من أجل حقنا في أن نكون سعداء».


بهذه الكلمات عبّر أسطورة الكرة البرازيلية بيليه قبل أيام عن تضامنه مع فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد، بعد أن هدده كوكي لاعب وسط ملعب «الروخيبلانكوس»، في حال تسجيله لهدف واحتفاله بطريقته المعتادة، بالرقص المستفز للمنافس. كما أن بيدرو برافو، رئيس اتحاد وكلاء لاعبي كرة القدم في إسبانيا خلال برنامج تلفزيوني وصف رقصته، بـ«سلوك القرود»، ما أثار ضجّة في أوساط كرة القدم، فانبرى نجوم عالميون للتصدي لما سموه عنصرية، وعلى رأسهم بيليه، الذي لا يزال يملك شغف متابعة الكرة وأخبارها ونجومها.


ابن الـ82 عاماً لم يأتِ بعد من يزيحه عن عرشه كأسطورة لا مثيل لها، بإنجازات لم يخلفه عليها أحد.
- اسمه الحقيقي إدسون أرانتيس دو ناسيمنت وشهرته بيليه ( (Pelé ‏وهو لاعب كرة قدم برازيلي معتزل ويعتبر من أشهر لاعبي كرة القدم في التاريخ، ويعتبر بطلاً قومياً في البرازيل.
- بحسب الفيفا فإن سجل بيليه التهديفي بلغ 1281 هدفًا في 1363 مباراة، وتم إدراجه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكثر لاعب سجل أهدافا رسمية في كرة القدم.
- ولد بيليه في 23 أكتوبر (تشرين الأول) 1940 في مدينة تريس كاراكوس في البرازيل. وأبوه كان يلعب في نادي فلومينيزي وهو دوندينهو وأمه اسمها سيلستي، وقد سمي تيمنا بالعالم الأميركي توماس أديسون.
- كانت عائلته تناديه باسم «ديكو» وسمي بيليه عندما كان في المدرسة لأنه لم يعرف كيف يهجئ اسم لاعبه المفضل حارس مرمى نادي فاسكو دي غاما «بيلي».
- لم يكن بيليه يحب هذا الاسم، وقد طرد من المدرسة لأنه ضرب زميله الذي أطلق عليه هذا الاسم، ولكن الاسم ظل ملتصقا به، ولم يكن يعرف أن اسم بيليه في اللغة الأيرلندية يعني كرة القدم، وفي لغة الهيبيين يعني المعجزة.
- نشأ بيليه في باورو في ساو باولو، وكان يعمل في نادي باورو أتلتيك كلوب، حيث كان ينظف أحذية اللاعبين أيام المباريات، وقد تعلم لعب الكرة من والده الذي كان يلعب في نادي أتلتيكو مينيرو، والذي أصيب في ركبته ما اضطره إلى اعتزال الكرة.
- بدأ بيليه مسيرته الكروية مع نادي سانتوس وهو بعمر الـ15، ولعب مع منتخب البرازيل لكرة القدم وهو بعمر الـ16.
- فاز بثلاث بطولات كأس العالم لكرة القدم مع منتخب بلاده في أعوام 1958 و1962 و1970، وهو اللاعب الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز.
- هو الهداف التاريخي لمنتخب البرازيل لكرة القدم برصيد 77 هدفاً في 92 مباراة.
- على الصعيد المحلي، قاد بيليه فريقه نادي سانتوس إلى لقب كأس ليبرتادوريس أعوام 1962 و1963.
- لعب بيليه أول مباراة دولية له مع منتخب البرازيل لكرة القدم في 7 يوليو (تموز) 1956 أمام منتخب الأرجنتين لكرة القدم، وفاز منتخب الأرجنتين 2–1، وسجل بيليه هدفه الدولي الأول، قبل أن يبلغ السابعة عشر بأربعه أشهر.
- لعب بيليه أول مباراة في كأس العالم أمام منتخب الاتحاد السوفياتي لكرة القدم في الدور الأول من كأس العالم لكرة القدم 1958، وقد كان أصغر لاعب في البطولة، وفي ذلك الوقت كان أصغر لاعب يلعب في تاريخ كأس العالم، وقد سجل أول هدف له في كأس العالم أمام منتخب ويلز لكرة القدم في الدور ربع النهائي، وقد أصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في كأس العالم، وفي الدور نصف النهائي أمام منتخب فرنسا لكرة القدم بقيادة جاست فونتين سجل بيليه ثلاثية ليقود منتخب البرازيل لكرة القدم إلى التأهل إلى المباراة النهائية.
- في 19 يونيو (حزيران) 1958 أصبح بيليه أصغر لاعب يلعب في نهائي كأس العالم لكرة القدم بعمر 17 سنة و249 يوما، وقد سجل هدفين في المباراة أمام منتخب السويد لكرة القدم، وهدفه الأول من الأهداف الأجمل في التاريخ، وبعد أن انتهت المباراة أغمي عليه، وتم إسعافه من قبل الطاقم الطبي، وقد أنهى البطولة بستة أهداف سجلها في أربع مباريات وهو ثاني هدافي البطولة خلف جاست فونتين.
- في بطولة كأس العالم لكرة القدم 1966 أصبح بيليه أول لاعب يسجل أهدافا في ثلاث بطولات لكأس العالم، وقد سجل هدفه من ركلة حرة مباشرة أمام منتخب بلغاريا لكرة القدم، وقد خرج منتخب البرازيل لكرة القدم من الدور الأول في تلك البطولة للمرة الأولى منذ كأس العالم لكرة القدم 1934، وقال بيليه بعد تلك البطولة إنه لا يريد اللعب في كأس العالم مرة أخرى.
- في عام 1969 استدعي بيليه إلى المنتخب للمشاركة في كأس العالم  1970 لكنه رفض في البداية، ولاحقا وافق على المشاركة ولعب 6 مباريات في تصفيات كأس العالم، وسجل 6 أهداف.
- في المباراة النهائية أمام منتخب إيطاليا لكرة القدم افتتح بيليه تسجيل الأهداف برأسية بعد أن قفز فوق المدافع تراسيسيو بورغنيتش، وبعدها صنع هدف لجارزينيو وكارلوس ألبرتو، وانتهت المباراة بفوز البرازيل 4–1، وقد صرح بورغنتيش بعد المباراة: لقد كنت أقول لنفسي قبل المباراة إنه مصنوع من الجلد والعظام مثل الناس، ولكنني كنت مخطئا.
- وقد كانت بطولة كأس العالم لكرة القدم 1970 في المكسيك، هي الأخيرة لبيليه.
- لعب بيليه كمهاجم وكصانع ألعاب، وقد اشتهر بلعب الكرات الخلفية، وقال إنه نادم لأنه لم يسجل مثل هذه الكرة في كأس العالم.
- خلال مسيرته الكروية، كان بيليه ممن يتقاضون أعلى الأجور في عالم كرة القدم آنذاك، بسبب موهبته، حتى إن رئيس البرازيل جانيو كوادروس في عام 1961 أعلن أن بيليه هو ثروة قومية.
- لعب بيليه مباراته الدولية الأخيرة في 18 يوليو (تموز) 1971 أمام منتخب يوغوسلافيا لكرة القدم في ريو دي جانيرو.
- لعب بيليه مع البرازيل 92 مباراة، وفاز المنتخب في 67 مباراة وتعادل في 14 مباراة وخسر في 11 مباراة، ولم تخسر البرازيل أي مباراة عندما كان بيليه يلعب مع غارينشيا.
- أعلن بيليه اعتزاله كرة القدم في عام 1977، وعين سفيراً لكرة القدم في جميع أنحاء العالم.
- في عام 2010، أعطي بيليه منصب الرئيس الفخري لنيويورك كوسموس.
- كان لبيليه ثقل سياسي، حيث قاد العديد من السياسات الرامية إلى تحسين الظروف الاجتماعية للفقراء.
- في عام 1999 اختير كلاعب القرن من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم، وفي نفس العام، فاز بيليه بلقب لاعب القرن، بعدما طلبت مجلة «فرانس فوتبول» من الفائزين بجائزتها (جائزة الكرة الذهبية) لترشيح أفضل لاعب بالقرن.
- في 1999 اختير بيليه كرياضي القرن من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، أيضاً مجلة «تايم» قامت بترشيحه لقائمة الأشخاص الأكثر أهميةَ في القرن الـ20.
- في عام 2013، حصل بيليه على كرة الفيفا الشرفية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.
- يعيش بكلية واحدة منذ العام 1977 بعدما اضطر الأطباء لإزالة إحداهما بعد تعرضه لكسر في ضلعه خلال مباراة كرة قدم.
- في أوائل أبريل (نيسان) 2016 أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم وفاة بيليه لكن تبين لاحقا أن الخبر غير صحيح.