تغريم كيم كارداشيان بـ1.26 مليون دولار بسبب إعلان على إنستغرام

كيم كرداشيان

لوس أنجلوس: أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركيّة، اليوم الاثنين، أنها وجهت اتهامات بحقّ نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، بسبب ترويجها لأصول مشفرة في حسابها على إنستغرام من دون الكشف عن المبلغ الذي تلقّته مقابل هذا الترويج.

 وكانت النجمة قد تلّقت في حزيران 2021 مبلغاً قدره 250 ألف دولار لقاء الترويج لأصول مشفرة EMAX الذي تقدمه شركة EthereumMax للعملات الرقميّة من خلال مشاركتها منشوراً على انستغرام.

وتضمّن المنشور رابطاً يوجّه متابعيها لموقع EthereumMax الإلكتروني الذي يوفر للمستخدمين إرشادات حول كيفية شراء عملات الكريبتو.

تقول الهيئة إن تعذر كيم عن التصريح عن المدفوعات التي تلقّتها يعدّ انتهاكاً واضحاً لقوانين الأمن الفدرالية. كما كشفت أن النجمة وافقت على تسوية تقضي بدفع غرامات قدرها 1.2 مليون دولار، والتعاون في التحقيقات الجارية، مضيفة أن كارداشيان دفعت الغرامات دون الاعتراف أو دحض ما توصّلت إليه لجنة الأوراق المالية والبورصات، كما امتنعت عن الترويج لأي أصول مشفرة لمدة ثلاث سنوات.

وتعليقاً على الخبر، قال متحدث باسم كيم: السيدة كارداشيان مسرورة لتمكنها من حلّ هذه المشكلة مع هيئة الأوراق المالية والبورصات.

وتابع: لقد تعاونت كيم بالكامل مع الهيئة منذ البداية، وهي على استعداد لبذل كل ما في وسعها لمساعدتها في هذا الأمر.

من جهته، أشار رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات غاري غنسلر: هذه القضية تذكير بأنّه عندما يدعم المشاهير أو المؤثرون على فرص الاستثمار، بما في ذلك الأصول المشفرة، فهذا لا يعني أن المنتجات الاستثمارية هذه تناسب جميع المستثمرين.