ما لا تعرفونه عن الثعلب الفرنسي هيرفي رونار

سيرافق المنتخب السعودي للمرة الأولى إلى المونديال
هيرفي رونار.

قبل أسابيع من انطلاق مونديال قطر، أجرى مدرب المنتخب السعودي، هيرفي رونار، عملية جراحية، يوم الأربعاء، في أحد المستشفيات الخاصة في العاصمة السعودية الرياض.


وذكرت مصادر طبية أن رونار خضع لعملية في غضروف الركبة، الأمر الذي أثار قلق محبي المنتخب السعودي، وخوفهم من أن يؤثر وضع مدربه الصحي على أداء المنتخب، وهو ما نفاه مصدر طبي، مؤكداً أن المدرب سيكون جاهزاً لمواكبة الفريق في نهائيات كأس العالم 2022، في الفترة ما بين 20 نوفمبر (تشرين الثاني) و18 ديسمبر (كانون الأول) المقبلين، حيث تتواجد السعودية في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات الأرجنتين والمكسيك وبولندا.
ليست المرة الأولى التي يخوض فيها المدرب تجربة اللعب في المونديال، إذ سبق أن خاضها مع المنتخب المغربي في «مونديال روسيا» وهي تجربة ستُساعده كثيرًا في تحقيق نتائج جيدة مع المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم «قطر 2022».
ويرى المدرب الفرنسي، هيرفي رونار، أن اللاعب السعودي يُشبه إلى حد كبير لاعبي دول شمال أفريقيا (المغرب، الجزائر، مصر، تونس)، وأن لديه الموهبة، داعياً إلى إظهار الانضباط الكافي لتحقيق نتائج جيدة.
العيون شاخصة نحو الدوحة حيث يخوض المنتخب مباريات مصيرية، ونحو المدرب الذي ينتظر منه الكثير.

هيرفي رونار في سطور
- ولد هيرفي رونار في مدينة لي بان في فرنسا في 30 سبتمبر (أيلول) عام 1968. عرف باسم الثعلب نسبة إلى كنيته (renard بالفرنسية تعني الثعلب).
- بدأ حياته الكروية في نادي كان الفرنسي كمدافع ثم انتقل إلى نادي فالاوريس ومن ثم انتقل في العام 1983 إلى نادي دراغينيان واستمر في النادي إلى العام 1998، ليبدأ بعدها مسيرته كمدرب مع نفس الفريق عام 1999.
- في عام 2001 انتقل ليصبح مساعد مدرب لفريق غويزهو رينهي الصيني لينتقل بعدها كمدرب لفريق كامبريدج يونايتد الإنجليزي عام 2004.
- أصبح مدربا لنادي تشيربورغ حتى العام 2007 لينتقل للعمل كمساعد مدرب مرة أخرى لمنتخب غانا الوطني لكرة القدم حيث سطع نجمه.
- في 22 أكتوبر (تشرين الأول) 2011 أعلن منتخب زامبيا عن توقيعه لعقد جديد مع هيرفي رونار وذلك لمدة سنة واحدة فقط. حينها قاد المنتخب إلى أول تتويج له بكأس الأمم الأفريقية 2012. تزامن فوز المنتخب مع حادث طائرة منتخب زامبيا التي تحطمت على بعد أميال فقط من موقع النهائي في الغابون.
- في مايو (أيار) 2012 أعلن شيشيمبا كامبويلي وزير الرياضة الزامبي رغبته في توقيع رونارد لعقد جديد مع المنتخب قبل نهاية عقده. تم إقصاء زامبيا من مرحلة المجموعات في كأس الأمم الأفريقية 2013 وحينها اعترف رونار بخطئه وبأنه يتحمل كامل المسؤولية في هذا الخطأ، لكنه عاد لإثارة الجدل مجددا بعد انتقاده للكاف بسبب عدم سماح هذا الأخير للمنتخب الزامبي الفائز ببطولة 2012 بالتنافس على كأس القارات 2013.
- تم تعيين رونار كمدرب رسمي لمنتخب ساحل العاج في يوليو (تموز) من عام 2014. شارك في كأس الأمم الأفريقية 2015 وتمكن من الفوز بها مع منتخب ساحل العاج ليُصبح بذلك أول مدرب يفوز بلقبين في منافسة كأس الأمم الأفريقية مع منتخبين مختلفين.
- أصبح رونار مدربا لنادي ليل الفرنسي في مايو (أيار) 2015. وفي 11 نوفمبر (تشرين الثاني) من نفس العام أُقيل هيرفي بسبب سوء النتائج خاصة وأن الفريق جمع 13 نقطة فقط من 13 مباراة في الدوري.
- في فبراير (شباط) 2016 انتشرت أخبار تُفيد بأن رونار سيوقع عقدا مع المنتخب المغربي للإشراف عليه. وهو ما حصل حيث تم تعيينه مدربا للمنتخب المغربي. في أكتوبر (تشرين الأول) 2016 انتشرت شائعات جديدة تُفيد بأن رونار سيتخلى عن المغرب وسيتوجه لتدريب منتخب الجزائر.
- في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017؛ حقق رونار إنجازا مع المنتخب المغربي بعدما تمكن من تأهيله لمونديال روسيا 2018 بعد غياب دام 20 سنة. وقَّع في وقت لاحق من ذلك الشهر على عقدٍ جديد مع المنتخب حتى عام 2022. وبعد مفاجأة إقصاء المنتخب المغربي أمام منتخب بنين بالضربات الترجيحية خلال كأس الأمم الأفريقية 2019، أعلن هيرفي رونار استقالته في بيان على صفحته الرسمية على موقع التواصل «تويتر» يوم الأحد 21 يوليو (تموز) من نفس السنة.
- في أواخر يوليو 2019؛ أعلنَ الاتحاد السعودي عن توقيع عقدٍ مع المدرب هيرفي رونارد ليكون بذلك أول مدربٍ فرنسي يُشرف على قيادة المنتخب السعودي.
- خاضَ رونارد أول مباراةٍ مع المنتخب السعودي في 10 سبتمبر (أيلول) 2019 أمام المنتخب اليمني في إطارِ تصفيات كأس العالم 2022 وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.
- قادَ هيرفي رونار منتخب السعودية أيضًا في خليجي 24 وقد نجحَ في تخطّي الدور الأول بستّ نقاطٍ بعد سقوطٍ مدوٍ في الجولة الافتتاحية أمام المنتخب الكويتي بـ3-1 قبل أن يتدارك الأمر في الجولتين المواليتين ليمرّ للدور الثاني بستّ نقاط؛ هناك حيثُ قابل المنتخب القطري مُستضيف البطولة وتمكَّن من الإطاحةِ به بهدفٍ نظيفٍ مُتأهلًا بذلك للدور النهائي.