تطوير تطبيق يراقب فشل القلب عبر الصوت

لندن: نجحت شركة “كورديو ميديكال”، المتخصصة في تقديم الحلول الطبية، في تطوير تطبيق يمكن أن يساعد في مراقبة ورصد فشل القلب، والذي يُعرف أحيانًا باسم فشل القلب الاحتقاني، من خلال صوت المريض.

وبحسب موقع “ميدغاديت” المعني بالشؤون الطبية والتقنية، فإن تلك التقنية تعتمد بشكل كبير على ظاهرة تغير أصوات المرضى، والتي يمكن ملاحظتها بعد تطور المرض أو قبل تفاقمه ويشمل ذلك أصوات الرئة.

وذكر الموقع أن بعض أطباء القلب، أفادوا أنهم يستطيعون سماع تغيرات في صوت مريضهم، ولكن هذا يحدث عادةً في وقت متأخر نسبيًا عندما يكون المرض في طريقه للتفاقم؛ ما يجعل هذا الاكتشاف أقل فائدة.

غير أن حديث الأطباء عن ظاهرة تغير صوت المرضى بفشل القلب، ألهمت شركة كورديو ميديكال، ودفعتها لتطوير تطبيق مدعوم بالذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد المرضى على مراقبة حالتهم من خلال أصواتهم، وأطلقت عليه اسم (HearO®).

وذكر الموقع أن الذكاء الاصطناعي مناسب تماما لتحديد التغييرات الطفيفة في صوت المريض والتي يصعب أو يستحيل التعرف عليها يدويا.

وأضاف أن الإجراء يتضمن قيام المريض بتكرار نفس العبارة يوميًا، ويقوم التطبيق بتحليل هذا التسجيل ومقارنته بقراءة أساسية، بحيث إذا تغير أي شيء، فسيقوم التطبيق بإخطار مقدم الرعاية الصحية بشكل فوري.

وقال تامير تال الرئيس التنفيذي لشركة كورديو ميديكال، إن فشل القلب يحدث عندما لا تضخ عضلة القلب الدم كما ينبغي، ما يتسبب في عودة الدم وتراكم السوائل في الرئتين والساقين، كما يمكن أن يسبب تراكم السوائل هذا ضيقًا في التنفس وتورمًا في الساقين والقدمين.

وذكر أن مدرات البول تعتبر أحد العلاجات الرئيسية في بعض حالات فشل القلب وهناك أيضا تقنيات لمراقبة الإصابة لتزويد الأطباء بمؤشراتها في وقت مبكر لكنها لا تزال بعيدة عن الموثوقية، وغير دقيقة فضلا عن كونها مكلفة بالنسبة للمرضي.

وأوضح أن تقنية (HearO®) التي عبارة عن منصة رقمية طبية، تمكن الأطباء من مراقبة الإصابة بفشل القلب من خلال تقنية تحليل الكلام المتقدمة، وتحويل الأجهزة النقالة القياسية إلى أجهزة طبية متطورة.

وذكر تال أن التطبيق يسد بالفعل فجوة في السوق من خلال تقديم جهاز مراقبة منخفض التكلفة وسهل الاستخدام متاح لجميع مرضى فشل القلب.