الشارقة للفنون تنظمُ الدورة الخامسة من معرض الكتاب الفني «نقطة لقاء»

تتضمن الدورة أنشطة وإصدارات جديدة ولقاءات ثقافية

الشارقة: تنظممؤسسة الشارقة للفنون الدورةالخامسةمن معرض الكتاب الفني السنوي «نقطة لقاء»، خلال الفترة من 25 إلى 27 نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 في بيت عبيد الشامسي في ساحة الفنون.

يعبّر المعرض عن التزام المؤسسة بالممارسات النوعية والتجريبية التي تسعى إلى توسيع نطاق وسيط النشر، ويولي أهمية خاصة للمؤسسات ودور النشر الموجودة في الإمارات، متيحاً مساحة تشاركية لتبادل المعرفة والأفكار البناءة، كما يقدم في هذه الدورة مجموعة مختارة من المطبوعات التي تشمل المنشورات الفنية وإنتاجات الناشرين المستقلين والمشاريع الثقافية غير الربحية، إلى جانب أعمال الفنانين والناشرين والمؤسسات، التي تُعرض ضمن ثلاثة أقسام: دولي، ومختارات، ومحلي.

ويستقطب قسم«دولي»دور نشر فنية ومستقلة من جميع أنحاء العالم لعرض وتوزيع كتبهم خلال المعرض، أما قسم «مختارات» فيقدم مجموعة من الدوريات والمجلات والكتب الفنية والكوميك وكتب الاهتمامات الخاصة التي لا توزعها المكتبات المحلية، فيما يضم قسم «محلي» كتباً من إنتاج مجتمع الفنون المحلي من مؤسسات فنية وثقافية وغاليريات ودور نشر وهيئات ثقافية حكومية غير ربحية، بالإضافة إلى مجموعة من المطبوعات والتصاوير والمجلات الفنية ومجلات الكوميك والصور الفوتوغرافية والقرطاسية ومطبوعات الشاشة التي أنتجها فنانون مستقلون.

 

يتضمن برنامج الدورة الخامسة العديد من الأنشطة التي تشمل إطلاق إصدارات جديدة ككتابي «الطبق الطائر» و«كورنيش 4»، بالإضافة لحوارات مع الفنانين والكتّاب، حيث تناقش المترجمة والمؤلفة بخيتة العامري مشروعها المترجم «حالة السينما»، ويقدم كل منتوما بيرلاندا وميغان هو-تونغ كتابهما «الحقّ في الأرض: مسارات عبر فلسطين وجنوب أفريقيا»الذي يستعرض طرقاً تجسّد معرفة الأرض واستصلاح المناظر الطبيعية عن طريق الأبحاث والممارسات الفنية، فيما تعرض منصة «فوريست كوريكولم»مجلة مصورة تجريبية بحثية مكونة من ثمانية أقسام لفنانين ومساهمين من جنوب وجنوب شرق آسيا حول الطرق التي تتبناها الدول القومية لإعادة إنتاج العنف الاستعماري وما قبل الاستعماري، أما الفنان خليل رباح فيستعرض مونوغرافه الفني الذي يضم مختارات من ممارسته ومعارضه على مدار 25 سنة.

ويشمل البرنامج ورشاً فنية للصغار والعائلات تتناول أساسيات الرسم والتصميم الغرافيكي، وأساليب تجليد الكتب وصناعة مفكرة باستخدام ورق معاد تدويره، وجلسات قراءة قصص الأطفال، بالإضافة إلى عدد من العروض الموسيقية التي يقدمها كل من: فرقة «سويز آند إيدجز»، فرقة «أديجا»،وفرقة «حسني».
 

حول مؤسسة الشارقة للفنون

تستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية. وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل «بينالي الشارقة» و«لقاء مارس»، وبرنامج «الفنان المقيم»، و«البرنامج التعليمي»، و«برنامج الإنتاج» والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى  مجموعة من المقتنيات المتنامية. كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.