وزيرا الطاقة السعودي والعراقي يشددان على أهمية العمل في إطار أوبك+

الرياض: أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان ونظيره العراقي حيان عبد الغني على أهمية العمل في إطار تجمع أوبك+، وعلى “إمكان اتخاذ إجراءات أخرى تضمن تحقيق التوازن والاستقرار في الأسواق العالمية إذا دعت الحاجة إلى ذلك”.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته وزارة الطاقة السعودية أمس (الخميس 24-11-2022)، وأفاد أيضا بأن الوزيرين شددا على “التزام بلديهما بقرار مجموعة أوبك بلس الأخير الذي يمتد إلى نهاية عام 2023”.

وكان تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين من خارجها بقيادة روسيا، قد وافق في أكتوبر تشرين الأول على خفض الإنتاج المستهدف بمقدار مليوني برميل يوميا حتى نهاية 2023.

ونُقل عن وزير الطاقة السعودي قوله هذا الأسبوع إن تجمع أوبك+، الذي يعقد اجتماعه التالي في الرابع من ديسمبر كانون الأول، مستعد لمزيد من خفض الإنتاج إذا لزم الأمر.

وقالت وزارة النفط العراقية إن الوزير وصل إلى العاصمة السعودية الرياض أمس الخميس تلبية لدعوة من المملكة.