تفكيك شبكة تسيطر على ثلث تجارة الكوكايين في أوروبا

جانب من عملية الشرطة لتفكيك شبكة أوروبية ضخمة لتهريب الكوكايين (إ ب أ).

فكّكت الشرطة شبكة أوروبية ضخمة لتهريب الكوكايين وأوقفت 49 مشتبهاً بهم في دول مختلفة، من بينهم 6 يُعتبرون «أهدافاً مهمة» في دبي، على ما أعلنته الوكالة الأوروبية للتعاون في مجال إنفاذ القانون «يوروبول»، اليوم الاثنين.

وقالت الوكالة، في بيان: «اجتمع مهرِّبو مخدّرات تعتبرهم يوروبول أهدافاً مهمة لتشكيل سوبر كارتيل كان يسيطر على نحو ثلث تجارة الكوكايين في أوروبا».

وأضافت الوكالة الأوروبية للتعاون في مجال إنفاذ القانون في بيان إنه تم، في إطار العملية الدولية الضخمة، ضبط 30 طناً من المخدرات فيما أوقف مشتبه بهم في كل من فرنسا وإسبانيا وبلجيكا وهولندا.

وتابع البيان: «حجم استيراد الكوكايين إلى أوروبا تحت إشراف وقيادة المشتبه بهم كان هائلاً وصادرت أجهزة إنفاذ القانون أكثر من 30 طناً خلال فترة التحقيقات».

وأفادت الوكالة بأن دبي أوقفت مشتبهين يعدّان «مهمين للغاية» على ارتباط بهولندا، إضافة إلى شخصَين على صلة بإسبانيا وآخرَين على ارتباط بفرنسا. وقال مصدر في «يوروبول» لوكالة الصحافة الفرنسية طالباً عدم الكشف عن هويته إن «أحد المشتبه بهم الهولنديين ذو أهمية كبيرة».

وأوقف 13 شخصاً في إسبانيا وستة في فرنسا و10 في بلجيكا بينما أوقف 14 شخصاً العام 2021 في هولندا في إطار العملية ذاتها، بحسب البيان.

وذكر مدعون عامون في هولندا أنهم سيطلبون تسليم المشتبه بهم من الإمارات العربية المتحدة.

وأحد المشتبهين هو شخص في السابعة والثلاثين من عمره يحمل الجنسيتين الهولندية والمغربية، تم توقيفه بشبهة استيراد آلاف الكيلوغرامات من الكوكايين إلى هولندا في عامي 2020 و2021.

وأفاد الادعاء العام في هولندا في بيان أن «هذه جرائم جنائية خطرة ترتبط بالتهريب الدولي للمخدرات، خصوصاً من أميركا الجنوبية عبر مرفأي أنتويرب وروتردام».

أما مشتبه آخر فهو شخص في الأربعين من عمره يحمل الجنسيتين الهولندية والبوسنية.